• الخميس 22 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:34 م
بحث متقدم
محذرة من كارثة إنسانية..

«الأمم المتحدة» تدعو إلى هدنة إنسانية في الغوطة وإدلب

عرب وعالم

بانوس مومتيز
بانوس مومتيز

خالد الشرقاوي

دعا منسق الأمم المتحدة  للأزمة السورية بانوس مومتيز، إلى إعلان هدنة إنسانية في سوريا لمدة 30 يوما، محذرا من الأوضاع الإنسانية الكارثية في غوطة دمشق الشرقية ومحافظة إدلب.

وأكد مومتيز، قبل انطلاق جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة بتطورات الوضع في الغوطة الشرقية، أن 370 شخصا على الأقل قتلوا حسب تقارير إعلامية وأصيب نحو 1500 من سكان 20 بلدة مختلفة بالمنطقة جراء التصعيد العسكري الأخير.

وحذر المسؤول من أن سكان الغوطة يعانون من انقطاع الكهرباء والمياه ونقص المواد الغذائية، مشددا على أن 80% من سكان مدينة حرستا التي تركزت في محيطها أشرس اشتباكات في الآونة الأخيرة مضطرون إلى العيش تحت الأرض.

وأشار المنسق الإنساني إلى أن مواصلة القوات الحكومية عملياتها القتالية في محافظة إدلب قد تؤدي إلى تشريد مليوني شخص قرب الحدود التركية.

وقال المسؤول إنه إذا لم تقنع صور الدمار الهائل والتي تأتي من الغوطة الشرقية خلال الساعات الـ72 الماضية أعضاء مجلس الأمن بضرورة إعلان هدنة إنسانية فإن الأمم المتحدة لا تعرف إطلاقا ما من شأنه إقناعهم بذلك.

وسبق أن أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم عن جاهزية موسكو للنظر في مبادرة أممية لإعلان هدنة إنسانية في سوريا، مشيرا إلى أن مسلحي "جبهة النصرة" الإرهابية رفضت الخروج من الغوطة.

وشهدت الغوطة الشرقية في الأيام الأخيرة تصعيدا عسكريا ملحوظا حيث يحشد "الأسد" قواته تمهيدا لعملية عسكرية واسعة النطاق مع قصف مدفعي وجوي مكثف على المدنيين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى