• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:34 م
بحث متقدم
"دير شبيجل":

مصر ستصبح رائدة للطاقة المتجددة

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

قال موقع "ديرشبيجل" الألماني إن مصر ستصبح رائدة في استخدام الطاقة الشمسية؛ لاسيما بعد أن باتت أسعارها تنافسية، خاصة أن مصر تقع في الحزام الشمسي للأرض، الأمر الذي يوفر لها مميزات كبيرة في هذا الصدد، مشيرًا إلي أن مصر لها تاريخ في الطاقة الشمسية يعود إلي عام 1913.

تقع مصر في الحزام الشمسي للأرض، وهو القطاع الذي تتوافر فيه أفضل الظروف لإنتاج واستخدام الطاقة الشمسية، حيث يقدر معدل تعامد أشعة الشمس المباشر هناك بين 2000 و3200 كيلو وات ساعي لكل متر مربع في السنة.

ومن الواضح أن مصر اكتشفت لتوها مزايا الطاقة المتجددة؛ لاسيما بعد أن باتت الطاقة الشمسية والرياح أرخص في السنوات الأخيرة بفضل التقدم التكنولوجي، ولهذا دائمًا ما يتم إنشاء أو التخطيط  لمحطات خلايا شمسية و محطات رياح في مصر وهي البلد الذي أغلبه من الصحراء.

ومن الممكن أن نعتبر مصر واحدة من رواد استغلال الطاقة الشمسية، حيث تم تشغيل واحدة من أولى الخلايا الشمسية في العالم في حي المعادي  في القاهرة عام 1913، والتي كان قد طورها العالم الأمريكي، فرنك شومان.

وإلي الآن تستمد مصر 10% من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة و وتوفر 90%  من خلال المحطات الحرارية ، بينما ظلت أسعار الخلايا الشمسية وطواحين الرياح باهظة الثمن لفترة طويلة بالنسبة لمصر البلد النامي، إلا أن مصادر الطاقة المتجددة باتت في تلك الأثناء قادرة على التنافسية.

ولهذا السبب عقدت مصر آمال كثيرة؛ إذ من المقرر أن تغطي الخلايا الشمسية 20% من احتياج البلد من الطاقة بحلول عام 2022 ، بينما  يطمح في زيادة نسبة الطاقة المتجددة إلي 37%  بحلول عام 2035.

وتتعاون مصر مع ألمانيا بشدة من أجل إعادة بناء موارد الطاقة بسرعة، لاسيما أن ألمانيا لها السبق في الأمور التي تتعلق بالطاقة النظيفة، فتم إنشاء طواحتين  للهواء  بطاقة  380 ميجاوات بتمويل من بنك التنمية الألماني.

بالإضافة إلى ذلك تم تأسيس لدنة ألمانية مصرية مشتركة للطاقة المتجددة الاستخدام الفعال للطاقة ومقرها القاهرة، وهي تقدم دعم تقني ومعامل اختبار للأدوات المنزلية ؛ لتحسين كفاءتها، فضلًا عن أنها تخطط إلي عقد دورات تدريبية في مجالات الطاقة المتجددة واستخدام الطاقة الفعال  للمواطنين.

وأشار الموقع إلي أن في بعض المناطق في بلد مثل  مصر قد يتعلق الأمر فقط بإمدادها بالطاقة أصلًا، موضحًا أن الطاقة لا توصل إلى الواحات الصغيرة والنائية، حيث يتم توفير الطاقة هناك بمولدات كهرباء، إلا أن هناك شركات مثل "كرم سولار" المصرية تعمل على تركيب مصانع مصغرة لتوليد الطاقة الشمسية، والتي تولد طاقة نظيفة ومناسبة.

ويعقد علي  قرار التحول للطاقة الشمسية أمال أخرى، حيث يخطط لإنشاء نظام ري وضخ في الواحات البحرية يشتغل بالطاقة الشمسية.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:20 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى