• الخميس 22 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر04:56 ص
بحث متقدم
بعد حبس «جنينة»

هل يبقى «أبوالفتوح» خارج مصر؟

آخر الأخبار

عبدالمنعم أبوالفتوح
عبدالمنعم أبوالفتوح

عصام الشربيني

أخبار متعلقة

عبدالمنعم ابوالفتوح

خارج مصر

حبس جنينة

"سأعود إلى مصر قريبًا"، هكذا صرح الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب "مصر القوية"، والمرشح الرئاسي الأسبق في مقابلته الأخيرة مع قناة "الجزيرة"، التي أثارت ردود فعل واسعة إزاء تصريحاته التي انتقدت ممارسات السلطة الحالية، والرئيس عبدالفتاح السيسي.

المقابلة التي أجراها أبوالفتوح من لندن وبثت يوم الأحد كانت أول ظهور تلفزيوني له منذ فترة طويلة، قال فيها، إنه سيظل باقيًا في مصر وليس لديه أي نية للبقاء في أي دولة خارجية.

وأضاف أنه يتواجد في لندن بشكل استثنائي من أجل تقديم ندوة، متابعًا: "الجزيرة طلبت استضافتي وأنا وافقت وكان شرطي الوحيد هو أن يكون المذيع مصريًا، لكن هذا لا يعني أنني لن أعود لمصر".

غير أنه لم يعرف بعد ما إذا كان أبوالفتوح الذي لم يحدد موعد عودته سيعيد النظر في قراره بالعودة أم لا، في أعقاب القبض على المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقًا، وحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات على خلفية تصريحات اعتبرها المتحدث العسكري مسيئة للدولة والقوات المسلحة.

وأكد أبو الفتوح أنه لم يترشح في السباق الرئاسي لقناعته بعدم وجود انتخابات من الأساس وأنه ممنوع من التحدث إلى وسائل الإعلام المصرية بأوامر من النظام، وأنه لا توجد بيئة للعمل الديمقراطي بمصر في ظل النظام الحالي.

وتقدم المحامي سمير صبري، الاثنين، ببلاغ للنائب العام ضد رئيس حزب "مصر القوية"، بدعوى "الظهور على قناة الجزيرة المعادية للدولة، وتعمد الإساءة للدولة ورئيسها ومجلس النواب"، فضلاً عن نشر أخبار كاذبة خلال الحوار الذي أجراه يوم 11 فبراير.

واستعرض صبري في بلاغه أبرز تصريحات أبوالفتوح في الحوار الذي أجراه كالتالي: النظام انزعج من تحركات المعارضة خلال الفترة الأخيرة، ونظام عصف برئيس منتخب واختطفه ووضعه في السجن، وأعمل لصالح وطني، وأعلم أن ثمني لدى النظام مجرد رصاصة، والسيسي يحكم بمنطق يا أحكمكم يا أقتلكم، ولم أترشح في السباق الرئاسي لقناعتي بعدم وجود انتخابات من الأساس".

من جانبه، قال محمد عثمان، عضو الهيئة العليا لحزب "مصر القوية"، إن رئيس الحزب سيعود إلى مصر قريبًا بعد انتهاء جولته الخارجية، دون أن يستبعد إمكانية ملاحقته.

وأضاف لـ "المصريون"، أنه "بعد القبض على محمد القصاص نائب رئيس الحزب لا أحد يتوقع مصير أي قيادة داخل حزب مصر القوية الآن".

وأوضح أن الحزب لم تلق حتى الآن أي استدعاء رسمي من النيابة لأبوالفتوح على خلفية البلاغ المقدم ضده للنائب العام.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:11 ص
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى