• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:44 ص
بحث متقدم
بالصور..

«الإهمال والبلطجية» يسيطرون علي قرية «كفر الجزار» ببنها

قبلي وبحري

العمارة
العمارة

علي إسماعيل

تعاني قرية كفر الجزار مركز بنها بمحافظة القليوبية، من العديد من المشاكل والكوارث والفوضى والعشوائية والإهمال والبلطجة بسبب المواقف العشوائية المنتشرة في كل مكان بالقرية، بداية من كورنيش النيل وحتى مساكن الأهالي والتي أصبح يسيطر عليها البلطجية وفرض الإتاوات علي السائقين.

ولم يقتصر الأمر علي ذلك، بل أصبح الإهمال يسيطر ويهدد حياة الأبرياء من المواطنين القاطنين بالمنطقة عقب ظهور تصدعات بعمارة النيابة والذي ظهر فيه انفصال الجزء الأسفل من العمارة عن الأرض بسبب الهبوط الأرضي وتسرب المياه فيه مما ينذر بكارثة يدفع ثمنها المئات من ساكني العمارة والمنازل لمجاورة في حالة انهيار تلك العمارة والمساكن الأخرى التي تعاني من نفس المشكلة.

وتقول الحاجة سيدة محمود من أهالي المنطقة، كورنيش النيل بكفر الجزار إنشاء فى عهد المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية الأسبق ويقع عليه عدد من الوحدات السكنية التى أنشأت فى عهد المحافظ الأسبق عادل إلهامى.

وأشارت "سيدة" إلى أن الكورنيش يشهد هبوط بسبب تراكمات القمامة والمياه الجوفية وغياب الاهتمام من المسئولين الذين لا يهمهم حياة المواطنين ولا يتحركون إلا بعد فوت الأوان ويذهبون لأخذ الصور أثناء تقديمهم العزاء لأهالي المتوفين والمصابين.

ويقول محمد بدوي من أهالي القرية، لقد تحول الكورنيش إلى مرتع البلطجية ومواقف عشوائية تثير الشغب والعشوائية في القرية والتي يمر طريق مصر إسكندرية الزراعي وبسبب ذلك أصبح الطريق يشهد تكدسًا وزحامًا مروريًا شديدًا وأصبح صاحب الكلمة هم البلطجية الذين يسيطرون علي المواقف في غياب تام للأجهزة الرقابية بالمحافظة.

بينما يقول خالد إبراهيم، أحد السائقين إن المحافظة قامت بأنشاء موقف للسيارات الأجرة ورغم ذلك لا يستخدم ولا يلتزم السائقون بالوقوف داخله مما أدى للسيطرة عليه من قبل المواطنين والذين حولوه لجراج خاص لركن السيارات ووضعوا به حواجز بالجنازير وأصبح تحت سيطرتهم وركن السيارات بداخله بمقابل أجر شهري ويومي لصالح هؤلاء الأشخاص، مما يعد إهدارًا للمال العام بعد إنفاق مئات الآلاف من الجنيهات عليه ليكون في خدمة أشخاص خارج علي القانون.

وأضاف خالد، في الوقت الذي تسعي فيه الحكومة لفرض السيطرة علي الخارجين عن القانون إلا أن المسئولين في محافظة القليوبية أصبحوا في وادي آخر وخارج نطاق الخدمة وكأن القليوبية في دولة أخرى خارج مصر.

بينما يقول نادر إبراهيم، لقد أصبح كورنيش النيل بكفر الجزار إلى مقلب للقمامة ومأوى للحيوانات الضالة والحشرات والتي تهدد حياة المواطنين للخطر والإصابة بالأمراض رغم قيام الأجهزة التنفيذية بإنفاق آلاف الجنيهات عليه، مؤكدًا أن ذلك يعد إهمالاً وإهدارًا للمال العام في الوقت الذي تعاني منه الدولة من تدهور الحالة الاقتصادية.

وطالب نادر بمحاسبة المسئولين وإحالتهم للتحقيق لما تسببوا فيه من تعريض حياة المواطنين للخطر وإهدار المال العام.

وطالب الأهالي، من الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء ووزير الداخلية بالتدخل لحل تلك الكارثة بعد أن تقاعص المسئولون في القليوبية عن أداء واجبهم في السيطرة علي البلطجية والحفاظ على ارواح المواطنين، وردع كل من هو خارج عن القانون.













تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى