• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:14 م
بحث متقدم

الحمض النووى ورفض الجثة.. محطات في قضية كوبري ستانلى

قضايا وحوادث

حكاية المتهم بحادث كوبرىستانلى من طأطأ لسلاموا عليكم
حكاية المتهم بحادث كوبرىستانلى من طأطأ لسلاموا عليكم

محمد البسيونى

تشهد اليوم الأحد محكمة الرمل ثان جلسات محاكمة المتهم بقضية غريق كوبرى ستانلى، حيث تنظر محكمة جنح مستأنف الرمل، الاستئناف على حكم حبس المتهم يوثاب جرجس لمدة 3 سنوات وكفالة 1000 جنيه، على خلفية اتهامه بالقتل الخطأ في القضية المعروفة بـ"كوبري ستانلي".

وصدمت السيارة التي كان يقودها المتهم وهو طالب بكلية التجارة جامعة المنوفية، ما أدى لإصابة أحدهما وسقوط الباقي في مياه البحر، وتم إنقاذ الأول وفقدان الثاني، المدعو محمد حسن استمر في مياه البحر ما يقرب من أسبوع في ظل محاولات البحث عنه، حتى تم العثور عليه عالقًا بين الصخور قرب شاطئ ستانلي.

وبعد سقوط محمد حسن الشهير بـ"ماجيسكو" وصديقه الحوفي، تمكن العاملون بالشاطئ القريب من ستانلي في إنقاذ "الحوفي" ونقله إلى المستشفى، في حين ذهب ماجيسكو مع موجات البحر ولم يتم العثور عليه، لتبدأ في صباح اليوم التالي عمليات البحث عن جثمانه.

رحلة البحث عن ماجيسكو لم تكن سهلة على الإطلاق؛ خاصة مع ارتفاع شدة الرياح وأمواج البحر خلال أيام البحث، وهو ما أكده رجال قوات الإنقاذ الذين تطوعوا للبحث عن محمد حسن.

خلال أيام البحث كانت والدة الشاب محمد حسن حريصة على الجلوس على الشاطئ بمنطقة ستانلي، في انتظار سماع خبر العثور على جثة ولدها، موقف الأب لم يتغير؛ حيث تواجد هو الآخر أمام شاطئ ستانلي يُناجي ربه وأمواج البحر أن تلقي بابنه إلى حضنه.

وبعد محاولات مستميتة من فرق الإنقاذ النهري وعدد من الغواصين المتطوعين للبحث عن محمد حسن وسط الأمواج، قد نجحوا في العثور على جثمان ماجيسكو بعد رحلة بحث استمرت 7 أيام تقريبًا، والتي كانت عالقة بين الصخور بالقرب من كوبري ستانلي.

 العثور على الجثة تم بعد محاولات عدة لرجال الإنقاذ، والذين عثروا في اليوم السابع من اختفاء الشاب على جثة دون ملابسها بوجه غير واضح الملامح، يعتقد أنها لـ "ماجيسكو"، وعند عرضها على والديه شككا في أنها لابنهما.

وبعد أن شكك والدا محمد حسن في احتمالية أن تكون الجثة لشخص آخر غير ابنهما رأت الأجهزة الأمنية ضرورة البحث من جديد في البحر مع عدم الانتظار لما أقرته بضرورة تحليل الـ"DNA" للجثة التي عثروا عليها نظرًا لمرور حوالي 7 أيام على سقوط "ماجيسكو" وتأخر الوقت.

وصباح الخميس 11 يناير، فجرت نتائج تحليل الحمض النووي "DNA " للجثة التي جرى انتشالها، من مياه البحر بالإسكندرية مفاجأة، بعدما أكدت أنها جثمان "محمد حسن شوقي" المعروف بـ "غريق كوبري ستانلي". وقال حسن شوقي مرزوق، والد "محمد" الشهير بـ "غريق ستانلي" إن تحليل الحمض النووي أثبت أن الجثة التي جرى انتشالها منذ أيام هي لنجله.

وأضاف الحمد لله إن ربنا طمن قلبي راضي بقضاء الله بإذن الله هنستلم جثته من المشرحة ونكرمه بدفنه.

وتسلمت النيابة العامة تقرير مصلحة الطب الشرعي، واستدعت أسرة الشاب لتسلم الجثة من مشرحة كوم الدكة، وتم تشييع الجثمان ودفنه بمسقط رأسه بمحافظة مطروح.

وأوضحت الصفحة الرسمية لـ"فيس بوك" الخاص بماجيسكو، أنه سبق وتنبأ بنهايته حيث كتب: "3 أشخاص واحد يقف على الشاطئ والآخر يسبح في البحر والأخير يغطس تحت الماء من منهم يشعر بالحزن ومن منهم يشعر بالفشل ومن منهم لا يشعر بشيء. ووجهت النيابة للمتهم فى القضية القيادة تحت تأثير مخدّر والقتل الخطأ وإتلاف الممتلكات العامة.

وتداولت التحقيقات وتمت إحالة القضية إلى محكمة جنح الرمل أول، وتداولت التحقيقات وتمت إحالة القضية إلى محكمة جنح الرمل أول.

وبجلسة 22 يناير الماضي قضت محكمة جنح أول الرمل بالإسكندرية، بمعاقبة المتهم في حادث "كوبرى ستانلى" بالحبس لمدة سنتين مع الشغل عن تهمتي "القتل الخطأ"، و"القيادة تحت تأثير المخدر "المسكر"، وسنة وكفالة ألف جنيه لوقف التنفيذ عن التهمة الثالثة" الإصابة الخطأ"، و"50 جنيهًا غرامة عن تهمة إتلاف المنشآت العامة.

وبعد صدور حكم الجنح، تقدم المتهم باستئناف على حكم حبسه 3 سنوات وكفالة 1000 جنيه، على خلفية اتهامه بالقتل الخطأ في القضية المعروفة بـ"كوبري ستانلي".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى