• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:16 م
بحث متقدم

توكيلات تكتل «25-30».. لـ «عنان».. أم لـ «علي»؟

الحياة السياسية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حسن علام

أثار إعلان الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق رسميًا، نيته خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، والمقرر لها مارس القادم، تساؤلات حول موقف تكتل "25-30"، والذي لم يعلن حتى الآن تأييده لأحد المرشحين، وما إذا كان سيحرر له توكيلاته أم لا.

خالد عبد العزيز شعبان، عضو تكتل "25-30" بالبرلمان، أكد أن "الفريق عنان لم يطلب حتى الآن من التكتل منحه التوكيلات وكذلك باقي المرشحين، ولم يعرض أحد منهم على أعضائه برنامجه الانتخابي، وذلك هو سبب التأخر في عدم إعلانهم عن المرشح الذي سيتم منحه توكيلاتهم".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف شعبان، أنه "بإغلاق باب الترشح والإعلان عن كافة الأسماء بشكل نهائي، ومعرفة البرنامج الانتخابي لكل مرشح، سيتم عقد اجتماع ومناقشة ذلك الأمر"، مشيرًا إلى أنه "سيكون لكل عضو بالتكتل الحرية في اختيار المرشح الذي سيمنحه التوكيل".

وقال إن "المرشح خالد علي لم يرسل للتكتل أحد أعضاء حملته، ولم يجتمعوا مع أحد، وإذا أراد الحصول على توكيلات التكتل، عليه أن يحضر بنفسه ويجلس معنا، وليس أحد من أعضاء حملته". 

عضو مجلس النواب، لفت إلى أنه "لا يوجد لدى التكتل حاليًا توجه معين، أو انحياز لأحد المرشحين، حيث إن الأمر لم يطرح للنقاش حتى الآن".

وقال عبدالحميد كمال، عضو "تكتل 25-30"، إن "التكتل ينتظر إغلاق باب الترشح، والتعرف على من ستُقبل أوراقه ويصبح مرشحًا، ومن منهم سيخرج من السباق، وعقب ذلك سيبدأ التكتل في عقد الاجتماعات لمباحثه الأمر، والإدلاء برأيه النهائي".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "تلك الإجراءات التي ينفذها التكتل، احترامًا للديمقراطية والشفافية، وحتى لا يتم المصادرة على أي مرشح؛ لأن هناك من أعلن ومن لم يعلن، وأيضًا هناك من ستقبل أوراقه وآخرون لا".

ولفت إلى أنه "لا أحد من المرشحين طلب من التكتل الحصول على توكيلات أعضائه".

وأشار إلى أن "علي أعلن سابقًا في أكثر من موضع أنه لن يعتمد على توكيلات مجلس النواب، وسيسعى إلى تحصيل التوكيلات المطلوبة المواطنين".

وكانت اللجنة العليا للانتخابات، أعلنت الجدول الزمني لانتخابات الرئاسة في العام 2018 وشروط الترشح ومواعيد الجولة الأولى وجولة الإعادة والحد الأقصى لسقف الإنفاق في الدعاية الانتخابية، وكيفية الحصول على الرموز الانتخابية.

وقال المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى داخل البلاد على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس القادم، مضيفًا أن الانتخابات ستجرى في الخارج في أيام 16 و17 و18 مارس.

وذكر رئيس اللجنة العليا، أنه سيتم تلقي طلبات الترشح من 20 يناير وحتى 29 يناير بمقر الهيئة بشارع القصر العيني، وإعلان ونشر القائمة المبدئية للمرشحين يومي 30 و31 يناير، وتلقي الطعون يومي 1 و2 فبراير.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى