• الأحد 21 يناير 2018
  • بتوقيت مصر04:57 ص
بحث متقدم

5 مكاسب لمصر من تطوير العلاقات مع إريتريا

الحياة السياسية

السيسى ورئيس إريتريا (أرشيفية)
السيسى ورئيس إريتريا (أرشيفية)

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

مصر

السودان

السيسي

سد

مياه

فى ظل التعنت غير المبرر من قبل الجانب السودانى بقيادة الرئيس عمر البشير، وتوافقه المعلن مع الجانب الإثيوبى فى مفاوضات سد النهضة الإثيوبى ضد مصر، أصبحت إريتريا الملجأ الأهم والعلاقة الإستراتيجية الأبرز فى تاريخ قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى للدولة المصرية.

وتعد إريتريا، من ضمن الدول النيلية التى سبق لها خوض الحرب مع إثيوبيا نفسها، كما أنها تمثل المنفذ الحدودى المائى الوحيد للدولة الإثيوبية، ومن ثم فإن تطوير العلاقات معها وجعلها إلى جانب مصر فى المفاوضات مع إثيوبيا بخصوص سد النهضة وأضراره على مصر يمثل المنعطف الأهم فى الفترة المقبلة، لمنع هذا الضرر.

وفى الوقت الذى رفض فيه الرئيس السودانى عمر البشير، زيارة مصر للتشاور مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، زار الرئيس الإريترى "أسياس أفورقي" القاهرة للمرة الرابعة لملاقاة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد قرار السودان غلق الحدود البرية الملاصقة لإريتريا، متهمة الأخيرة بتمكين قوات مصرية عسكرية من السيطرة على الحدود معها.

ووفقًا لخبراء، فإن العلاقة مع إريتريا لها العديد من الفوائد، أهمها بناء على حديث حسام رضا، الخبير المائي، الخلاف التاريخى بين إثيوبيا وإريتريا ونشوب حرب سابقة بين الدولتين، بالإضافة إلى امتداد نفس العرقيات البشرية الإريترية إلى المنطقة المتاخمة لمنطقة سد النهضة فى إثيوبيا، وبالتالى تصبح ورقة ضغط كبيرة للحكومة المصرية على نظيرتها الإثيوبية، وسبق بالفعل أن قامت هذه الجماعات بالتظاهر ضد الحكومة الإثيوبية، بسبب علاقتها باريتريا، وخلافاتها مع الحكومة الإثيوبية.

وأضاف رضا فى تصريح لـ"المصريون"، أن الفائدة الثالثة تتمثل فى أن إريتريا هى المنفذ الحدودى المائى الوحيد للدولة الإثيوبية، وبالتالى فان كسب الموقف الإريترى إلى جانب مصر يمكن مصر من حصار إثيوبيا بشكل كامل فى حال أضرارها بمصر وحقوقها التاريخية فى مياه نهر النيل.

وأشار إلى أن إثيوبيا، سبق وأن قامت باستغلال امتداد العرقيات بينها وبين إريتريا بتجريفها من كافة الكفاءات البشرية التى أدت إلى تأخر إريتريا عن التقدم لفترة ليست بالقصيرة، وهو الأمر الذى من الممكن أن تقدمه مصر للحكومة الإريترية التى تعانى من نقص الإمكانات البشرية واللوجيستية، والفائدة الأهم تتمثل فى استبدال السودان فى المفاوضات الدائرة باريتريا والتى تعتبر جغرافيًا أهم من السودان والتى ترفض تقديم أى مساعدة لمصر.

بينما أشار نور أحمد نور، الخبير المائي، إلى أن اريتريا لها العديد من الفوائد التى من الممكن لمصر الاستفادة منها، فتمثل عنصر سيطرة على الممر الملاحى على البحر الأحمر باب المندب، وهو ما أشار إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالاستفادة منها فى حماية الأمن القومى فى مياه البحر الأحمر.

وأضاف نور فى تصريح لـ"المصريون"، أن إريتريا تمثل امتدادًا للصيد المصري، ويمكن للصيادين المصريين من الدخول إلى هذه المنطقة دون قلق، مشيرًا إلى أن إريتريا دولة حديثة وتهدف إلى جذب العديد من الاستثمارات التى لن تأتى إلى بتأمين حدودها خاصة من جهة إثيوبيا والتى غالبًا ما تغور عليها، وهو الأمر الذى من الممكن للدولة المصرية أن توفره لها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى