• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:35 م
بحث متقدم
بالفيديو..

القصة الكاملة لاغتيال ضحايا محل الخمور بالعمرانية

فيديو

عبدالرحمن جمال ونشات محمد

بعيون دامعة وقلوب دامية, وحزن يخيم على المكان, وذكرى أليمة ستظل عالقة بالأذهان, وأطفال شاهدوا والدهم يُقتل أمامهم, وزوجة في حالة يرثى لها, وأب لا يستطيع التحدث من هول صدمة فقد ابنيه, روى لنا أسرة ضحايا حادث العمرانية الإرهابي والذي راح ضحيته أشرف وعادل بولس عازر أمام محل قطع الغيار الذي يمتلكانه بشارع "الدكتور".

في البداية شرح لنا ماهر ابن أخت الشقيقين بعد صلاة القداس عليهما اليوم, ما حدث في يوم استشهادهما؛ حيث قال إنهما ذهبا لشراء ملابس لأولادهما وبعد ذلك حضرا قداس رأس السنة الميلادية وخرجا في العاشرة مساء بسبب الدواعي الأمنية مع أننا كل سنة بنخرج الساعة 12 من القداس وده بعتبره تقصير من الأمن في حمايتنا".

وأضاف "ماهر": "ذهبوا بعد ذلك مع أسرتهم لمحل قطع الغيار, وبدأوا يعيّدوا على جيرانهم وقرايبهم, وهما بيعيدوا على رءوف صاحب المحل اللي جنبهم, استأذنهم يرفعوا معاه ثلاجة يدخلوها المحل, وهما بيرفعوا معاه اتفاجأوا بتوكتوك سريع يستقله ملثمان وبدأ أحدهما بإطلاق النيران من سلاحه الآلى مرددًا: "يا مسيحيين يا كفرة", وهربا سريعًا على الطريق الدائري".

وعبرت أخت القتيلين عن فاجعتها في مقتل إخوتها بهذه الطريقة, وقالت: "مش عارفين نقول إيه لأولادهم إحنا بنقلهم إنهم اتصابوا فى المستشفى مماتوش, بس وإحنا في القداس هما حسوا وبيعيطوا وبيصرخوا طيب نعملهم إيه؟ نجيب حق أخواتي إزاي؟".

وكان مجهولان قد أطلق النيران على محل خمور مع الساعات الأولى لرأس السنة الميلادية بشارع "الدكتور" بمنطقة العمرانية غربي، مما أدى لمقتل اثنين وهروب الجناة في اتجاه الطريق الدائري، وتتولى النيابة التحقيق في الحادث وتأمر بتفريغ الكاميرات.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى