• الخميس 20 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:03 م
بحث متقدم
الجزيرة:

إسرائيل: على العرب الاقتداء بـ"زيدان"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أعربت السفارة الإسرائيلية في القاهرة، عن امتنانها لتصريحات الكاتب المصري المثيرة للجدل، يوسف زيدان، حول وضع القدس، مؤكدة أن تصريحات الأخيرة هي الرسالة التي يجب توحيدها في المنطقة، بحسب موقع "الجزيرة" في نسخته الإنجليزية.

وكانت السفارة تشير إلى مقابلة تليفزيونية تم بثها يوم الأحد الماضي، قال فيها زيدان، وهو روائي وعالم مصري، إن "المسجد الأقصى غير موجود في مجمع الحرم الشريف في القدس، وأن القدس ليست مدينة مقدسة".

وفى تصريحات محلية تلفزيونية، وجه "زيدان" أيضًا اللوم على القادة العرب والإسرائيليين، متهمًا إياهم بالاستغلال المتكرر للقدس في ساحة معارك أدت إلى مصرع مئات الآلاف من الأشخاص.

وردًا على ذلك، قالت السفارة الإسرائيلية أمس، الثلاثاء، في بيان لها نشرته على صفحتها على "الفيس بوك": "يسرنا أن نسمع كلمات الكاتب والمؤرخ يوسف زيدان ووصفه للعلاقة العميقة الجذور بين اليهود والمسلمين التي كانت موجودة حتى قبل النبي محمد، صلى الله عليه وسلم".

وأشار البيان، إلى أن "زيدان" أوضح أن أصل النزاع المستمر بين الجانبين ينبع من المتطرفين"، متابعًا: "ليس هناك شك في أن تفسير زيدان يستتبع ضرورة التخلي عن ثقافة الكراهية بين الجانبين، وهذا في رأينا رسالة مهمة، والتعاون بين اليهود والعرب سيعود بالنفع على المصريين والإسرائيليين، وسيكون مفيدًا للجانبين "الأجيال الصاعدة".

وألمح الموقع، في تقريره، إلى أن تصريحات "زيدان" في البرنامج الحواري مع الإعلامي عمرو أديب، والذي يراقبه المصريون والعرب في جميع أنحاء المنطقة، يتزامن مع احتجاجات الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وقطاع غزة على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل.

واستطرد: "وضع القدس حساس للغاية ويشكل إحدى النقاط الرئيسية الشائكة في الجهود الرامية إلى حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة محتلة لدولتهم المستقبلية، في حين تدعي إسرائيل أن كل القدس عاصمتها".

وقال زيدان في مقابلته، "نقلاً عن علماء، إن هياكل مسجد الحرم والمسجد الأقصى "على الطريق من مكة إلى الطائف" وأن "لا نحن "المسلمين" ولا اليهود لهم أي علاقة به".

وقد أدى إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس إلى إدانة دولية واحتجاجات واسعة النطاق في أنحاء العالم، أسفرت عن قتل 15 شخصًا على الأقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وأصيب أكثر من 2900 شخص بجراح، في حين يمكث  500 فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنها غير ملزمة بالقرار الذي أعلن الخطوة ترامب "ملغيًا وباطلا".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:59 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى