• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:24 م
بحث متقدم
مفاجأة..

منتصر الزيات يدافع عن أشهر متحرش في مصر

آخر الأخبار

منتصر الزيات: نقيب المحامين "مُتحرش"
منتصر الزيات

المصريون

فجرت سمية عبيد المعروفة بـ«فتاة المول»، مفاجأة في قضية التحرش بها التي أصبحت حديث الإعلام والسوشيال ميديا، بعد تكرار الشخص المحرش بها الاعتداء عليها وإصابتها بجرح قطعي كبير في الوجه تسبب لها في عاهة مستدامة.

وقالت «عبيد» عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إن المحامي الذي وكله الشاب الذي تحرش بها أكثر من مرة واعتدى عليها هو منتصر الزيات محامي الجماعات الإسلامية والمرشح السابق على منصب نقيب المحامين.

وكتبت «فتاة المول» :« وزي ما عملت بوست للمحامي المحترم اللي اتبرع للدفاع عن قضيتي برضو محتاجين ندي كل ذي حق حقه ،و نتكلم شوية عن المحامي اللي (مَش متبرع )للدفاع عن قضية المتهم بمحاولة قتلي و تشويه وشي للأبد ،المحامي اللي حول القضية من شروع في قتل لعاهة مستديمة بس ،المحامي اللي بيحاول بكل الطرق يطّلع موكله بكل الطرق مجنون و غير مسئول عن أفعاله في جريمة واضحة وضوح الشمس و متصورة بالكاميرات».

وأضافت :«المتهم اللي كان محكوم عليه في قضية اغتصاب في 2001،ثم قضية تحرش و ضرب في 2015،ثم شروع في قتل تحولت لعاهة مستديمة في 2017 ،عن منتصر الزيات اتحدث !و أحب أقوله زي ما قال أحمد عز ،قبضت كام يا منتصر ،لا و الأهم من كدة ،ياتري مين اللي دفع ،هو .....ولا هي ؟!»، وذلك حسب قولها.

تفاصيل أقوال المتهم

وكان المتهم بتشويه وجه فتاة المول ، قال أمام المستشار عبد الرحمن أمين مدير النيابة في أكتوبر الماضي، أن المجنى عليها "سمية" عقب حادث المول، وخروجه عقب قضاء فترة عقوبة الحبس أسبوع بتهمة ضربها ظلت تبتزه فى تلك الفترة.

وأضاف فى  اعترافاته إن "سمية" كانت تذهب لمنزله فى الكوربة بمصر الجديدة وتهدده بأنها سترد له "القلم" على وجهه وكانت تقول له "يامتحرش"، وكان معها بعض أصدقائها مما دفعه لتحرير محضرا ضدها برقم 1578 إدارى مصر الجديدة يتهمها فيه بتهديده.

وكشف المتهم أن يوم الحادث كان جالسا على مقهى فى الكوربة بمصر الجديدة وفوجىء بسيارة ملاكى بها أشخاص ومعهم المجنى عليها، وحاولوا التعدى عليه بالضرب بسلاح أبيض، مشيرا الى أن الفتاة مقيمة بعين شمس وهى من جاءت بمكان إقامتى بمصر الجديدة.

وقدم محامى المتهم أوراقا تفيد بأن المتهم يعانى من أمراض فى المخ ينتج عنها إصابته بتشنجات عصبية.

بينما قالت المجنى عليها "سمية"، إن المتهم كان يتعقبها أثناء دخولها صيدلية وعندما نادى عليها تجاهلته فاخرج سلاح أبيض وضربها فى وجهها وفر هاربا وتم نقلها للمستشفى .

وأرجعت ذلك الى أن المتهم ينتقم منهم لتحرير محضرا ضده بتهمة التحرش منذ عامين  تسبب فى حبسه، واستلمت النيابة التقرير الطبى المبدئى لحالة المجنى عليها، الذى أشار إلى وجود قطع قطعى عنيف فى الوجة 20 سم وتحتاج لعملية تجميل.

وأمرت نيابة مصر الجديدة بحجز المتهم  على ذمة التحقيق والتحفظ على كاميرات المراقبة بمكان مكان الحادث بعد الانتقال لمعاينة المكان، وتبين من التحريات والتحقيقات أن المتهم تخلص من الأداة المستخدمة فى الحادث عقب ارتكابه للواقعة .

وكان المقدم سمير مجدى رئيس مباحث قسم شرطة مصر الجديدة، تلقى إخطارا من مستشفى كيلو باترا باستقبالها "سمية ط ا" 25 سنة، موظفة، مصابة بجرح قطعى بالوجه بطول 20 سم، فانتقل رجال المباحث، وبسؤالها أقرت بأنه حال تواجدها بشارع إبراهيم باشا بمنطقة الكوربة، فوجئت بقيام "هاني ا م" 38 سنة، عاطل،  السابق اتهامه فى القضيتين 2679 لسنة 2001م مصر الجديدة "اغتصاب"، و12591 لسنة 2015م جنح مصر الجديدة "تحرش وتعدى على المبلغة" والمعروفة بقضية "فتاة المول"، بالتعدى عليها بالضرب باستخدام سلاح أبيض "كتر" محدثا إصابتها، وفر هاربا.

وعللت المجنى عليها قيامه بذلك لادعائها التشهير به، واتهامها له بالتحرش بها جنسيا والتعدى عليها بالضرب فى القضية المعروفة بقضية "فتاة المول" رقم 12591 لسنة 2015م جنح مصر الجديدة وصدر حكم ضده بالحبس أسبوعين، من 31/1/2016م حتى 14/2/2016.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى