• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:59 م
بحث متقدم

سلامة يطالب بميثاق شرف يحترم قدسية الدماء

الحياة السياسية

عبد الناصر سلامة
عبد الناصر سلامة

حنان حمدتو

طالب عبد الناصر سلامة، الكاتب الصحفى، الدولة المصرية بضرورة بعمل ميثاق شرف وطنى يتعلق باحترام الدم سواء بين المواطن والمواطن، أو بين المواطن والدولة، وليكن عنوانه "حرمة الدم وقدسيته" أيًا كان صاحبه، حتى يكون انطلاقة لتقعيل العدالة والإجراءات الأمنية وحقوق الإنسان وقوانين المساواة والمواطنة وعودة للأمن والأمان  فى الشارع. 

واضاف سلامة خلال مقاله الذى نشر بـ « المصرى اليوم » تحت عنوان " الحادث ليس ارهابيا " بإن الحالة المصرية  اثناء وقوع  قتلى ومصابين دائما تتخللها الغرابة او الشذوذ نظرا لاهتمام المسئولين  بكون هذه الحادثة ارهابية ام جنائية وعلى سبيل المثال ما تم مع حادث العياط الذى وقع مساء السبت الماضى بشكل عشوائى  سقط فيه  اشخاص قتلى  وجرحى  فلم يحدث اى  استنكار من أى نوع لما جرى باعتباره جريمة خطيرة تهدد الأمن والأمان فى البلاد، وكانت القضية الأهم أن الحادث ليس إرهابيا

وتابع سلامة: "على الجانب الآخر، عندما يقع حادث إرهابى أو حتى يقع حادث طريق لأتوبيس سياحى، لوحظ دائماً فى التصريحات الرسمية  الحمد لله، ليس بين الضحايا أجانب! وكأن دماء المصريين هى فقط المستباحة، الخبر أصبح اعتيادياً يومياً، تارةً من طريق الإرهاب، وتارةً أخرى من طريق الإجرام، كما لم تعد مثل هذه الحوادث تتصدر الأنباء"

وارجع الكاتب الصحفى الأسباب وراء  مشكلة التفريق  بين دم ودم إلى الأوضاع الاجتماعية التى أصابها الخلل،  كذلك الأوضاع الاقتصادية  التى أصابها الاهتراء، والأوضاع السياسية  التى أصابها التصدع، بل المنظومة الحياتية بشكل عام تتطلب إعادة النظر من كل الوجوه.

ومضى قائلا: "التركيز أصبح مسلطاً على الجانب الدينى فى إطار مواجهة الإرهاب، دون الوضع فى الاعتبار أن العملية كاملة متكاملة، لان هذا الشاب  الذى يرتكب الجريمة  قد يكون عاطل أو جاهل أو جائع أو مريض يمكن أن يرتكب أى حماقة وفى أى وقت لذلك على الدولة اعادة النظرفى مثل هذا التصنيف القائم على نوعية الدماء أو تصنيف أهمية الأرواح، بما يجعل هناك قدسية وحرمة لهذه أو تلك، ينتفض المجتمع من أجلها أياً كان المكان أو الزمان أو الأشخاص أو الدوافع، لتكن هذه القضية أولوية اهتماماتنا على كل المستويات، بدءاً من التربية والتنشئة الاجتماعية، مروراً بالمناهج الدراسية ودور العبادة، وحتى الإجراءات الأمنية والممارسات السياسية " .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • عصر

    02:41 م
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى