• الأربعاء 17 يناير 2018
  • بتوقيت مصر05:21 ص
بحث متقدم
«المصريون» تستقصي

من «العارف بالله» الذي أشار على «السيسي» بعزل «مرسي»؟

آخر الأخبار

الفريق عبدالمنعم التراس,
الفريق عبدالمنعم التراس,

عبدالله أبوضيف

أخبار متعلقة

الجيش

مصر

السيسي

التراس

مرسى

"لن نسمح بانزلاق البلاد إلي أوضاع صعبة, ولذا نطالب الرئيس محمد مرسي والمعارضة بالاتفاق فيما بينهم بما يؤدي إلى منع هذا الانزلاق"، كان هذا هو البيان الذي أمهل من خلاله الرئيس عبدالفتاح السيسي - حينما كان يتقلد منصب وزير الدفاع – في 24 يونيو عام 2013, السلطة والمعارضة من أجل التوافق لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي كانت تعصف بها وقتذاك.

غير أن المفاجأة أن هذا البيان لم يكن بدافع من السيسي نفسه، وإنما جاء وفقًا لرسالة عن طريق أحد "العارفين بالله" حسب الفريق عبدالمنعم التراس, مستشار الرئيس للشئون العسكرية.

إذ قال إن "أحد العارفين بالله, قد أوقفه في الطريق خلال سيره لحضور الندوة التثقيفية الخامسة للقوات المسلحة, والتي كانت قبل أسبوع واحد من إعلان المعارضة نيتها التظاهر ضد الرئيس محمد مرسي, وأخبره أنه على الرئيس عبدالفتاح السيسي التدخل لحماية البلاد من الفتنه, وهو ما قام به من خلال كتابة بيان في أحد الغرف المغلقة, وتسليمه للفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة في ذلك الوقت لإعلانه للشعب المصري".

وأثار ذلك تساؤلات حول شخصية "العارف بالله"، التي تمتلك كل هذا التأثير على السيسي, في اتخاذ قرار مصيري والذي ترتب على قراره بعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي بعد عام واحد من وصوله إلى السلطة، الأمر الذي كان له تداعياته على مختلف الأوضاع في مصر منذ ذلك الوقت وحتى الآن.

وقال اللواء محمد رشاد, وكيل جهاز المخابرات العامة الأسبق في سياق رده على سؤال لـ "المصريون": "الأمر لم يكن يقتصر على فرد بعينه, وإنما كانت رسالات مجمعة من كل المواطنين الذين عانوا بشكل أو بآخر من هذه المرحلة التي أقل ما توصف بأنها سيئة في حكم مصر, وساهمت بشكل كبير في تقزيمها على المستوى الإقليمي والدولي, ولازالت تلقي بظلالها على الكثير من الأزمات الداخلية التي تعانيها الدولة المصرية حتى الآن".

وأضاف رشاد أنه لم يكن يفضل إن يخرج الفريق عبد المنعم التراس, بمثل هذا التصريح, "حتى لا يكون سببًا في إثارة الجدل، وتصوير الأمر على أن هذا كان هو الدافع الوحيد لما أعقب ثورة 30 يونيه من قرارات أصدرتها القوات المسلحة, وإظهار أن صناعة القرار داخل المؤسسة العسكرية تتم على هذا النحو, وإنما خرج القرار بعد مشاورات عديدة, وبالتنسيق مع جهات ومؤسسات الدولة وبالطبع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بكامل هيئته حينها".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى