• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:27 ص
بحث متقدم

المحكمة تحظر تصوير أوراق سرية تخص خطاب "البلتاجي"

قضايا وحوادث

"البلتاجي" بـ"اقتحام السجون" يطالب بمقابلة دفاعه لهذا السبب
صورة أرشيفية

شيماء السيد

برز بعرض أحراز قضية "التخابر مع حماس"، ملف غُلافه الخارجي مرسوم لجهاز تليفزيون، دون أسفله عبارة "التخطيط الاستراتيجي للمضمون الإعلامي – كيف يمكن تحويل رسالة القناة التليفزيونية ورؤيتها إلى خارطة برامجية؟ - ورقة عمل مقدمة للملتقى الثالث للقنوات الفضائية الهادفة"، إعداد وتقديم محمود عبد الهادي استشاري التخطيط الإعلامي الإستراتيجي – مارس 2011.

 وينطوي الملف على تعريف بالتخطيط الاستراتيجي للمضمون الإعلامي و دراسة حول أهميته والنتائج المترتبة على ضعف التخطيط وأسبابه و مراحل التخطيط الاستراتيجي لمضمون القناة .

وانتقل العرض لمرفقات لاحظت المحكمة أنها تنطوي على أسماء و أرقام هواتف محمولة وصور لجوازات ورسائل إلكترونية، بعضها بالعربية والبعض الآخر بالإنجليزية، وأغلبها يحمل اسم أحمد عبد العاطي.

وأشارت المحكمة، أن المظروف الثاني به 6 مرفقات، غير مُرقمة بأرقام مُسلسلة، كل مرفق منها يحمل اسم :"رئاسة الجمهورية – مدير مكتب رئيس الجمهورية" ، أحدها دُون عليه أنه للعرض على الرئيس – آنذاك- حول ما يُسمى بمليونية "الشرعية خط أحمر و تظاهرات 30 يونيو".

وحوى الخطاب عبارة لمحمد البلتاجي في مليونية الشرعية خط أحمر، قال فيها" الإسلاميون في مصر لن يسمحوا بأي انقلاب على الرئيس-  وفق تعبيره - ولو على رقابنا"، وتابع :"المُعارضة تهدد بأنها ستُلقي القبض في 30 يونيو على مُرسي و ستُحاكمه وبأنها ستعطي بعد ذلك الرئاسة الشرفية إلى رئيس المحكمة الدستورية و تُشكل الحكومة"، وواصل البلتاجي حديثه :"الذين يظنون أننا سنخلي الميادين لكي يحاولوا  الظهور أمام العالم على أنهم ثورة ثانية:، ليعلق قائلاً: "لستم ثورة ثانية ولسنا نظام مبارك".

وأشار ذات التقرير، إلى أن "عصام عبد الماجد" دعا في تلك المليونية المتظاهرين للثبات والاعتصام، لمدة ثلاثة أيام فقط، وأن يوم 30 يونيو سينتهي بمشهد المعارضة التي تريد الانقلاب على إرادة الشعب والشرعية.

وبرز في نهاية استعراض الأحراز بجلسة اليوم، إثبات المحكمة قرارها بتصوير المُرفقات صورة واحدة، وسمحت للدفاع بالاطلاع عليها دون تصوير نسخة منها بمحكمة استئناف القاهرة، مؤكدًا :"الأوراق سرية ولا يجب تداولها"، وأمرت بعدم التصريح بالاطلاع عليها إلا بإذن من المحكمة.

كانت النيابة العامة، أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى