• الجمعة 16 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:47 ص
بحث متقدم
حمدي رزق:

نجاح مخابراتي مصري لافت يثير الإعجاب

الحياة السياسية

حمدي رزق
حمدي رزق

منار مختار

قال حمدي رزق، الكاتب الصحفي، إن مَن لا يعرف جنوب السودان، وخريطته القبلية المعقدة، ونذر الحرب الأهلية، التى توشك مخيفة لتقضى على الحرث والنسل، وتعيد الجنوب الفقير عقودا إلى الوراء، لا يقدر حجم الجهد المخابراتى المصرى، الذى أعلن عن ثمرته بتوحيد صفوف «الحركة الشعبية» فى جنوب السودان، وجمع الإخوة الأعداء على طاولة واحدة فى كوبرى القبة، ليتصدر هاشتاج «مصر تحتضن جنوب السودان» منصات «تويتر».

وأضاف رزق، في مقال له، تحت عنوان، "جماعة كوبري القبة"، نجاح مخابراتى مصرى لافت يثير الإعجاب، عقب نجاح مماثل فى جمع الأشقاء فى الأرض المحتلة على كلمة سواء، المخابرات المصرية تنطلق من أعماق الأمن القومى المصرى، الذى يمتد شمالا حتى «طرطوس» فى الشام، وجنوبا حتى «يامبيو»، عاصمة ولاية غرب الاستوائية، وعيونها مصوبة على بؤر النزاعات، التى تُخلف تهديدات تؤثر على الأمن القومى سلباً.

وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يحسن اختيار سفرائه، واللواء خالد فوزى، رئيس جهاز المخابرات العامة، سفير فوق العادة، واضح وحاسم ومذاكر الملفات جيداً، وقبل أن يصل إلى هدفه إلى جوبا، عاصمة الجنوب السودانى، يُعبِّد الطرق سالكة عبر لقاءات شاقّة مطولة، يجلس إلى كافة ألوان الطيف على قدم المساواة، وبورقة تفاوضية مصرية خالصة مخلصة، كلمة طيبة مثل شجرة طيبة.

وأشار إلي ان فوزي ورجاله يعملون على مدار الساعة لتخفيف التوترات على الحدود المصرية، هنا على خطوط التماسّ مع غزة، أو هناك على الحدود البعيدة فى أعالى النيل، «فوزى» ورجاله ليسوا استثناء فى مدرسة المخابرات المصرية العتيدة.

واختتم الكاتب الصحفي مقاله، "سيعمد المُرجِفون إلى التهوين من حجم الإنجاز المصرى فى الملفين الفلسطينى والجنوبى السودانى، وسيناهض مُتبضِّعو المواقف المسعى المصرى الشريف، وستسعى دويلات وأجهزة استخبارات إلى دق الأسافين، لتفخيخ الطريق إلى إنجاز مصرى فى جنوب السودان، كما حدث فى غزة".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:28

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى