• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:55 ص
بحث متقدم
المنيا..

انهيار زراعة القطن فى بلد الـ11 مصنعًا للغزل

قبلي وبحري

قطن المنيا
قطن المنيا

المنيا - جمال زكى

تعد محافظة المنيا من المحافظات التى كانت رائدة فى زراعة القطن وصناعة الغزل والنسيج منذ منتصف القرن الماضى، وحتى سنوات ما قبل ثورة 25 يناير، ومع تطبيق نظام الخصخصة، وبيع الشركات والمصانع الحكومية، والقطاع العام، ما أسقط بظلاله على انهيار زراعة محصول القطن فى المحافظة.

وتمتلك محافظة المنيا أكثر من 11 مصنعًا وشركة لصناعة وغزل النسيج من أشهرها شركة "نفرتيتى" لصناعة الغزل والنسيج التى كانت تعرف بمصانع "أندرسون".

ومع تطبيق سياسة الخصخصة أُغلقت تلك المصانع، وأصبحت مهجورة وتم تسريح العمالة التى كانت تصل إلى 50 ألف عامل ومهندس وفنى بها.

وبحسب تصريحات خيرى مرزوق، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بشركات الغزل ولنسيج بالمنيا، ورئيس  هيئة مكافحة الفساد، بأن "مبارك" هو السبب الحقيقى فى انهيار تلك الزراعة وانعدام المحصول بتطبيق سياسة الخصخصة، وبيع شركات القطاع العام، وتسريح العمالة التى كانت تصل إلى أكثر من 50 ألف عامل تم إنهاء خدمتهم إلى جانب تحكم رجال الأعمال والمستثمرين فى تلك.

وأكد مسئول زراعى كبير بالمنيا - طلب عدم ذكره - أن غياب الدورة الزراعية منذ أيام "مبارك"، وحتى اليوم جعل الفلاح يزرع كيفما يشاء وكيفما يختار من المحاصيل، وبالتالى لا يوجد إلزام للفلاح وإجباره على زراعة محصول القطن، إلى جانب أن البورصات الزراعية وشركات التسويق لم تساعد الفلاح فى استلام محصوله وتسويقه، وبالتالى لا يجد الفلاح قيمة ولا منفعة مثلما كان يجده فى الماضى.

وأوضح فتحى إدريس، مهندس زراعى، مسئول بإحدى شركات الغزل سابقًا، أن عدم وجود سعر محدد للقطن وتسويقه من أهم الأسباب التى أدت إلى قلة زراعة المحصول، وغلق المصانع وبيعها لرجال الأعمال الذين باعوا المعدات وماكينات المصانع بمعرفة الحكومة.

وقال خلف موسى، فلاح بمركز بنى مزار لـ"المصريون"، أن "الحكومة هى السبب فأنا كنت بزرع 3 أفدنة كل عام من القطن لما كان سعره 320 جنيهًا الآن ارتفع سعره لأكثر من 2200 ومع ذلك لا يوجد من يأخذ لأن القطن الهندى والصينى  المستورد أرخص من القطن المصرى"، متابعًا "كمان لا توجد مصانع حتى تستوعب كميات المحصول من الفلاحين ولا يمكن تصديره على الوضع الحالى أدى إلى إحجام كثير من الفلاحين عن الزراعة".

ورغم سعى حكومة شريف إسماعيل الحالية لإنشاء مدينة نسيجية بالتنسيق مع دولة الصين إلا أن محصول القطن ما زال فى حالة يرثى لها بعد تسريح العمالة وغلق المصانع.   

شاهد الصور:





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • شروق

    05:49 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى