• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر09:16 م
بحث متقدم

البقاء في الوظيفة: عليك إثبات إنك «غير إخواني»

الحياة السياسية

لافتات
لافتات

حسن عاشور

أخبار متعلقة

الوظيفة

إثبات

غير إخواني

 طبيب يعلن توبته من "الإخوان" للحفاظ على عيادته.. وشيخ يتبرأ منها للحفاظ على حياته

مدرس إخوانى ينشر صور السيسى على "فيس بوك" ليترقى إلى مدير مدرسة.. وآخر للحفاظ على وظيفته

مدرس لغة عربية يعلق لافتتين على مدخل قريته لإعلان توبته من "الإخوان"

عقب عزل جماعة الإخوان المسلمين فى يوليو 2013 من حكم مصر، يواجه المنتمون تنظيميًا للجماعة هجومًا قويًا من الأمن المصرى وملاحقات قضائية كبيرة، بالإضافة إلى عزلة من الشعب المؤيد وبشدة للرئيس الحالى عبد الفتاح السيسي، لدرجة وصلت إلى حد التبليغ عن أى إخوانى لدى الأمن.

كما أن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وجدوا تضييقًا هائلاً عليهم فى حياتهم العملية سواء فى مواقعهم الوظيفية أو الدراسية، ما جعل عددًا كبيرًا منهم يعلن انشقاقه عن الجماعة من أجل الحفاظ على وظيفته ولقمة عيشه.

فما بين طبيب بشرى ومدرس تاريخ ومدير مدرسة، آخر الحالات التى أعلنت انشقاقها عن الجماعة مؤخرًا، إضافة إلى عدد آخر من الإخوان أعلنوا توبتهم وانشقاقهم عن الجماعة منذ بداية عزلهم.

وفى إطار ذلك كله، تستعرض "المصريون" أبرز الحالات التى انشقت عن جماعة الإخوان المسلمين مؤخرًا، للحفاظ على وظيفتهم.

طبيب إخوانى يتبرأ من الجماعة من أجل عيادته


أولى الحالات التى أعلنت انشقاقها أو تبرؤها من جماعة الإخوان المسلمين، هو الدكتور فوزى خفاجى، الذى انشق عن الجماعة بطريقة أثارت ردود أفعال كثيرة، ما بين متعاطفة ومعارضة لطريقة الانشقاق وتوقيته، حيث أعلن "تبرؤه" عبر لافتة كبيرة فى أحد ميادين محافظة الغربية، كتب فيها: "الدكتور فوزى عبد الحميد خفاجى إخوانى سابقا يتبرأ من جماعة الإخوان الإرهابية".

وما أن صور أحد أهالى الغربية اللافتة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى، حتى انتشرت كالنار فى الهشيم، مصحوبة بموجة من التعليقات المؤيدة لقرار الدكتور فوزى خفاجى، والمعجبة بشجاعته فى الإعلان عن انشقاقه عن الجماعة.

الدكتور فوزى خفاجى، أحد كوادر جماعة الإخوان، يعمل استشاريًا ورئيس قسم العلاج الطبيعى بمستشفى السنطة العام بمحافظة الغربية، حيث أكد الطبيب أن الهدف من تعليق "البانر" توصيل رسالة للجميع بأنه لا ينتمى لجماعة الإخوان ويتبرأ منهم ومن تصرفاتهم.

وعن علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، قال الطبيب المنشق إنه بدأ فى 2010 من خلال الجلوس معهم بالمسجد والتواصل معهم إنسانيًا وزيارتهم وزيارته.

وأضاف "خفاجى": "فى عام 2011، وعقب ثورة 25 يناير كان يأمل فى التغيير، وكان يتعامل مع القيادى الإخوانى إبراهيم زكريا الذى كان يتردد عليه فى العيادة لجلسات العلاج الطبيعى، وبدأ يحدثه عن أخلاقيات الجماعة والصعوبات التى تواجههم".

وأضاف خفاجي، أنهم كانوا يعدون أبناء الجماعة المنتمين إليهم منذ عشرات السنين لانتخابات مجلس النواب والمحليات، أما المنضمون إليهم مؤخرًا يتم تصنيفهم حسب درجة الانتماء، مؤكدًا أن هذه كانت بداية نقطة التحول بالنظر فى أفكارهم.

وأشار خفاجى إلى أنه كان يتواصل مع أمانة حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين بالسنطة، ويحضر الاجتماعات الخاصة بهم وكان يحمل توكيلاً للرئيس الأسبق محمد مرسى، للمرور على اللجان الانتخابية ووضع صورته على سيارته وعرفه أبناء السنطة بأنه "إخواني".

كما أكد الدكتور فوزى خفاجى، أنه شارك فى اعتصام رابعة العدوية، مشيرًا إلى أنه بعد ثورة 30 يونيو بدأ يواجه المشاكل خاصة بين المرضى المؤيدين للرئيس السيسى وأنصار مرسى، وذكر على لسانه أنه فى إحدى المرات حدثت مشاجرة بين الطرفين داخل عيادته وطالبهم بعدم التحدث فى السياسة داخل العيادة، لافتا إلى أنه شعر بأن هناك تقسيمًا للمجتمع بناء على الانتماء، مؤكدًا أنه حاول أن يثبت أنه ليس إخوانيًا وهو ما دفعه لتعليق لافتة بالشوارع الرئيسية ليعلن فيها تبرؤه من الجماعة.

قيادى فى الجماعة يتبرأ من "الإخوان"

من ضمن الحالات التى أعلنت انشقاقها عن جماعة الإخوان المسلمين، مؤخرًا، عبد الفتاح محمد البندارى سلامة، وهو قيادى بالجماعة فى مدينة السنطة بمحافظة الغربية، وقد أعلن تبرؤه من خلال تعليق لافتة كبيرة بشارع رئيسى يعلن فيها تبرؤه من الإخوان.

وقد لاقى انشقاق عبد الفتاح البندارى، استحسان أبناء مدينة السنطة بالغربية ولقبوه بالشجاع، بعد تبرئه من سياسات الجماعة وما يفعله الإخوان من أعمال تهدف للنيل من أمن واستقرار مصر.

شيخ أزهرى يتبرأ من "الإخوان"


الشيخ وفيق أحمد حسن غنيم، موظف بالمعاش، وكان يعمل بشركة مياه الشرب والصرف الصحى، أعلن هو الآخر   تبرؤه من الإخوان المسلمين، ورفع لافتة على منزله وفى مدخل القرية كتب فيها: الحاج وفيق غنيم يتبرأ من جماعة الإخوان وذيلها بجملة "إخوانى سابق".

وسرد "غنيم" تفاصيل انضمامه للجماعة وحتى انشقاقهم عنها فأكد على أنه انضم للجماعة فى 2005 كمرحلة "تمهيدى" وتم تصعيده للجماعة رسميًا فى عام 2006، وكان مسئول أسرة دينية بالجماعة، وبدأ من خلال حلقات قرآنية بالمساجد وانضم على أساس التزامهم دينيًا.

وأوضح الإخوانى المنشق عن الجماعة، أنه شارك فى اعتصام رابعة، كما شارك فى انتخابات 2010 مع الإخوانى إبراهيم زكريا يونس عن دائرة السنطة، وكان مكلفًا بمباشرة العمل فى اللجان من خلال عضويته بحزب الحرية والعدالة.

وأشار الإخوانى المنشق عن الجماعة، إلى أن لديه 4 أولاد 3 بنات جميعهم متزوجون، وابن سافر للسعودية منذ عام ولم ينضم أحد منهم للجماعة ولكنه كرب أسرة كان يأمرهم بالتوجه لانتخاب وتأييد مرشحى الجماعة وعدم المناقشة والجدال، مضيفًا أنه بعدما قام بتعليق اللافتة بتبرئه من الجماعة لاقى ترحيبًا كبيرًا من الأهالى وتخوينًا من مجموعة من بعض الشباب والأهالى مضيفًا: "اتهمونى بأننى علقت اللافتة كستار لممارسة نشاطى فى الجماعة بعيدا عن أعين الناس".

ووجه الإخوانى المنشق، نصيحة لشباب الإخوان بالابتعاد عن الجماعة وإعادة حساباتهم وإذا أرادوا الانضمام لجماعة أو حزب فعليهم أن يعرفوا مبادئ وأهداف هذه الجماعات أو هذه الأحزاب قبل الانضمام، كاشفًا عن أنه كان يقدم دعما للجماعة 150 جنيهًا شهريًا، حسب راتب كل فرد فيها، وكنت أعطيها لمسئول الأسرة لتحويلها لقائد الجماعة عن القرية ومنه إلى القيادات العليا.

مدرس تاريخ يلحق بالشيخ

من ضمن الحالات الأخرى التى أعلنت تخليها عن الجماعة مؤخرًا، كانت لإبراهيم أبو شحاتة، مدرس تاريخ مقيم قرية تفهنا العزب التابعة لمركز زفتى بمحافظة الغربية، حيث كتب لافتة مدون عليها "لا للإخوان الإرهابية" ليعلن تبرؤه منها.

وقال أبو شحاتة، إنه ارتبط بجماعة الإخوان منذ عام 2002 عقب انتهاء دراسته بالجامعة، حيث أراد أن يلتزم دينيًا فلم يجد أمامه سوى جماعة الإخوان للالتزام بالصلاة ومعرفة تعاليم الدين الإسلامى، سبقتها فترة قصيرة مع جماعة أنصار السنة، ولكن تركهم بعد أن شاهدهم يرتدون الجلباب القصير، ثم انضم للإخوان لكثرة انتشارهم وتوغلهم بين المواطنين، موضحًا أن هدفه كان الالتزام دينيًا والانتظام فى الصلاة فقط.

وتابع، أن أنصار الجماعة كانوا يشاركون فى المآتم، وكانوا يطالبونه بالذهاب فى مجموعة، غير أنه اكتشف بعد ذلك أن الهدف من ذلك هو "الشو الإعلامى".

وقال أبو شحاتة، إنه قرر الدخول فى انتخابات مجلس إدارة مركز شباب تفهنا العزب، وعندما عرض ذلك على جماعة الإخوان أثناء وجودهم فى الحكم رفضوا دعمه بحجة عدم رجوعه إليهم قبل اتخاذ القرار، وعلى إثر ذلك واجه مزيدًا من اللوم والتعنيف.

وأضاف أبو شحاتة، أن قيادات الجماعة عرضوا عليه أيضًا خوض انتخابات المحليات على قائمة الجماعة، والحصول على إجازة من التربية والتعليم والتفرغ للمحليات، ورفض التكليفات الصادرة له، وأصر على الانتظام بعمله والابتعاد عن ممارسة السياسة، لانشغاله بالعمل فى أرضه والدروس التعليمية، لافتا إلى أن أفراد عائلته رفضوا دعمه حال ترشحه على قائمة الإخوان.

وأوضح أبو شحاتة، أن دوره بالإخوان كان الدعوة الفردية، والمشاركة فى أنشطة الجماعة، مؤكدًا أن والده بصق فى وجهه أثناء تعليقه لافته لمرشح الإخوان فى انتخابات مجلس النواب وأجبره على إزالتها.

وأكد الإخوانى المتبرئ، أنه انتخب عمرو موسى فى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، ثم لصالح مرسى فى الجولة الثانية أمام الفريق أحمد شفيق، قائلا: "كنت مجبرًا على اختياره".

مدرس لغة عربية يعلن توبته

أعلن ياسر حسنى، مدرس لغة عربية بمدرسة مسجد وصيف الإعدادية بمركز زفتى بمحافظة الغربية، عن براءته من جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة الجناح السياسى للجماعة، وأعلن عودته إلى رشده وصوابه من جراء انتمائه لهذه الجماعة التى استبدلت أفكارها بدلاً من السلمية إلى العنف.

فى الوقت الذى كانت قيادات الجماعة تحاول أن تقنع الشباب والمواطنين بأهمية فكر الجماعة وأهدافها، إلا أنه بعد فض اعتصام رابعة العدوية، اقتنع المدرس المنشق بعدم مصداقية الإخوان وأن أعضاء الجماعة يقولون ما لا يفعلون وأنهم غرروا بالشباب والمواطنين تحت ستار الدين للانضمام إليهم والاقتناع بأفكارهم.

واعترف بأنه أخطأ فى حقه نفسه وحق أسرته وقريته وحق مصر، واعترف بأنه واجه مشكلات نفسية وانتقادات من أنصار الجماعة الذين اتهموه بالخيانة وبيع قضية الإخوان بابتعاده عنهم، فى حين لاقى استحسانًا وفرحة من الأهالى بعد إعلانه العودة إلى ما كان عليه فى السابق بعيدًا عن سياسات الجماعة وأفكارها.

مدرس إخوانى ينشر صور السيسى

ومن محافظة الغربية إلى الدقهلية، حيث أعلن مدرس مرشح لمنصب مدير مدرسة، انشقاقه عن الإخوان من خلال نشر صور للرئيس السيسى على "فيس بوك".

وانتمى "خالد.ع" إلى جماعة الإخوان المسلمين، منذ فترة كبيرة، ولكنه مؤخرًا نشر صورة له على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" يعلن فيها عن حبه للرئيس عبد الفتاح السيسى والدولة المصرية، للهروب من الملاحقة الأمنية وعدم فصله، والحصول على منصب مدير المدرسة بعد نقل المدير الأصلى منها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:45 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى