• الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:37 ص
بحث متقدم

خبراء: «الشذوذ» لإلهاء المصريين

الحياة السياسية

الهاء الشب
الهاء الشب

عمرو محمد

"قامت الدنيا ولم تقعد"، هذا هو حال شاشات الفضائيات بعدما تم توحيد مواضيع حلقات برامج "التوك شو" للحديث عن حفل "مشروع ليلي"، الذي أقيم بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

خبراء الإعلام، وصفوا ذلك بأنه يعد أحد أهم أسباب التراجع الفكري والسلوكي في المجتمع المصري لما يحتويه من مشاهدات تبدو غريبة علي المجتمع والمواطن.

وأكد الخبراء أن مثل تلك الممارسات، ما هي إلا وسيلة لإلهاء المصريين، عن غلاء الأسعار ومستلزمات المدارس، وما شبه ذلك نتيجة الإجراءات الاقتصادية الصعبة.

في البداية وصف الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، ما تقوم به الفضائيات بـ"الإعلام الأصفر"، نظرًا لما يتناوله على الشاشات من مواضيع غير مسموح بتناولها على الملأ.  

وأضاف "صادق"، في تصريحاته لـ"المصريون"، أن مصر لا يوجد بها إعلام حقيقي، مؤكدًا وجود مثل تلك المواضيع في جميع بلدان العالم، ولكن يتم تقنين تناولها على الفضائيات وليس كما حدث في مصر.

وفي نفس الاتجاه قال الخبير الإعلامي حسن عماد، إن الإعلام المصري فاقد للبوصلة وليس له رأس ولا خطة عامة ومحددة، تدافع عن مصالح الدولة وتثبت أركانها خاصة الإعلام الخاص، وعلي الجميع أن يعمل لصالح الدولة، ولا يوجد من يضع تلك البوصلة، لذلك تري البحث عن الإثارة والفضائح أكثر من البحث عن المعلومة، وهذا يسيء للدولة والشعب كاملاً".

وأضاف "عماد"، في تصريحات لـ"المصريون"، أن الإعلام أصبح يقود الدولة إلي الأسفل والتراجع، خاصة وأن الإعلام غير مرغوب فيه بالخارج.

وطالب الخبير الإعلامي، بتفعيل قانون تنظيم الإعلام الذي وضعه مجموعة من الخبراء، لنكون بعيدًا عن البذاءات التي نراها، وحتى لا نسير في طريق التخبط بالمجتمع بأكمله.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى