• الأحد 23 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:12 ص
بحث متقدم
ائتلاف معارض:

تونس تتجه نحو "انقلاب دستوري"

عرب وعالم

المتحدث باسم الإئتلاف حمة الهمامي
المتحدث باسم الإئتلاف حمة الهمامي

الأناضول

حذّر ائتلاف أحزاب "الجبهة الشعبية" المعارضة في تونس، اليوم الثلاثاء، من وجود مساع "خطيرة" لـ "الانقلاب على الدستور" و"تغيير النظام السياسي" في البلاد.

وقال المتحدث باسم الإئتلاف، حمة الهمامي، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم: "توجد مساع حقيقية وخطيرة في تونس للانقلاب على الدستور، وتغيير النظام السياسي من قبل الائتلاف الحاكم، ما من شأنه أن يؤدي إلى ضرب المتكسبات الديمقراطية".

وطالب الهمامي، من العاصمة التونسية، "الأطراف السياسية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بتقديم أجندة واضحة والتزامات حقيقية لإجراء الانتخابات البلدية في موعدها الجديد 25 مارس".

والإثنين، أعلن رئيس هيئة الإنتخابات التونسية، أنور بن حسن، رسميًا، تأجيل الانتخابات البلدية المقررة في الأصل في 17 ديسمبر الماضي، إلى 25 مارس المقبل.

واعتبر متحدّث الائتلاف (15 مقعدا بالبرلمان/ 217) أنّ "هناك أزمة سياسية واقتصادية في تونس، نجمت عن طبيعة التحالف السياسي القائم، والخيارات الكبرى التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة على الحكم".

وتابع أنّ "الخروج من الأزمة السياسية يمر عبر تكريس الدستور والديمقراطية، واحترام الحريات الفردية والعامة، والحد من التهرب الجبائي للخروج من الأزمة الاقتصادية".

وقبل أيام، دعا الرئيس التونسي، باجي قائد السبسي، إلى مراجعة النظام السياسي في تونس.

واعتبر، في مقابلة مع صحيفة حكومية أنّ : "الجميع يؤكّد أنّ النظام السياسي المنبثق عن الدستور الحالي يشكو هنّات عدّة، وهو نظام شَلَّ العمل الحكومي أو يكاد، وطابعه الهجين لا يساعد الحكومة ـ أيّ حكومة ـ والسّلطة التنفيذية عمومًا، على القيام بواجباتها في تسيير الدولة وتحقيق التنمية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى