• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:03 م
بحث متقدم

الانتخابات البرلمانية في 24 سبتمبر 2017 بألمانيا

وجهة نظر

‏يسري عبد العزيز‏
‏يسري عبد العزيز‏

يسري عبد العزيز

أخبار متعلقة

سوف أقوم بالكتابة عن الأحزاب المرشحة للانتخابات محاولا عرض برنامج كل حزب على حدة وخصوصا رؤية كل حزب وما يتبناه اتجاه المسلمين في ألمانيا.
أحاول أن أكتب لكم ذلك من أجل أن يتعرف المسلمين المقيمين في ألمانيا والذين لهم حق التصويت في الانتخابات عن الحقائق الكاملة والصحيحة عن كل حزب حتى يستطيع أن يكون رؤية سليمة ويستطيع أن يحدد أي الأحزاب والتي يمكن أن يعطيها صوته الانتخابي، حتى لا نساند حزبً له موقف عدائي من الإسلام والمسلمين.
هذا عن هدفي الأول!
أما عن هدفي الثاني:
أريد هنا وأطمح أن يكون لنا كمسلمين نعيش هنا على الأرض الألمانية نشاط وتفاعل في العمل السياسي هنا في ألمانيا، وأن يكون لنا للوبي له تأثيره في الانتخابات وثقل يدفع الأحزاب والمرشحين أن يشعروا بوجودنا وقيمة أصواتنا من أجل أن يتبنوا قضايانا ومشاكلنا، من أجل ألا نكون أقلية مهمشة هنا في المجتمع، وخصوصا وأن الدستور يكفل لكل مواطن الحق في المشاركة السياسية.
 
الجزء الأول
 
وسوف أبدأ معكم اليوم بالحزب الغير مريح لنا كمسلمين والذي يتبنى مواقف متشددة ضدنا كمسلمين في برنامجه الانتخابي، وهو حزب
البديل لألمانية ( Alternative für Deutschland AfD)
 
ولقد اخترت لكم مصدر مهم يوضح توجهات هذا الحزب، وهو (Deutschlandfunk) الواسع الانتشار هنا في ألمانيا
ولقد كتب:
 
المسلمين في ألمانيا
هل حزب البديل لألمانية ( Alternative für Deutschland AfD) مناهض للإسلام؟
 
لقد كرس البديل الشعبوي اليميني لألمانيا منهجا صارما لمناهضه الإسلام في برنامجه السياسي في مؤتمر الحزب الاتحادي
"الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا" هذا هو شعارهم اتجاه الإسلام
 
إلى مدى كراهية الحزب للإسلام في الواقع؟
تقديم (Jasper Barenberg) في (Deutschlandfunk)
 
فالحزب يتبنى:
المآذن والآذان مرفوض، وبجانب ذلك يتبنى حزب (AfD) منع البرقع (تغطية الجسم كله) والنقاب (تغطية الوجه) في الأماكن العامة وفي الخدمات العامة والمصالح الحكومية. ولا يجب للمنظمات الإسلامية أن يكون لها كيان مسجل أو شخصية اعتبارية في القوانين العامة تحت قانون تكوين الشركات.
 
ولقد اتهمت أحزاب أخرى حزب (AfD) بأنه يعمم في أحكامه ويتبنى اتهامات غير مسئولة لتقسيم المجتمع.
ومن وجهه نظر المجلس المركزي للمسلمين ، فان البرنامج الحزبي لحزب (AfD) برنامج يخضع ل "الغوغائية ونعرة القوميات".
المصدر
http://www.deutschlandfunk.de/muslime-in-deutschland-ist-die-afd-eine-anti-islam-partei.1784.de.html?dram:article_id=353025
وعليه أقول:
وكما لاحظتم بأن هذا الحزب متبني مواقف متصفة بالصلافة ضد المسلمين ولذلك عليكم بألا تعطوا هذا الحزب أصواتكم في الانتخابات، وعلينا جميعا أن نجاهر بذلك لكي تعلم جميع الأحزاب بأننا نهتم بالانتخابات ولدينا النية بأن نشارك في القرار السياسي في ألمانيا،
وأحذر الجميع بعدم اتخاذ مواقف سلبية بالعزوف عن الذهاب للإدلاء بأصواتنا في الانتخابات وترك الساحة الانتخابية للمتعصبين فقط، مما يسمح لهم بتمرير برامجهم والتي تحوي بعضها مواقف سلبية ضد المواطنين المسلمين في ألمانيا.
 
يسري عبد العزيز

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى