• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:11 م
بحث متقدم
عبر 3 مجموعات..

كيف نفذ الإرهابيون هجومهم الدامي؟

آخر الأخبار

هجوم إرهابية
هجوم إرهابي - صورة أرشيفية

المصريون

أخبار متعلقة

هجوم

سيناء

الإرهابيون

العريش

استهدفت عناصر إرهابية، اليوم الاثنين، قولاً أمنيًا بطريق العريش، كان مكونًا من 4 مدرعات وسيارة تشويش تابعة لقوات الشرطة، ما أدى إلى استشهاد 18 من رجال الأمن وإصابة ما يقرب من 20 آخرين.

وصرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، بأنه في صباح اليوم الاثنين الموافق 11 الجارى، وحال مرور قول أمنى بطريق "القنطرة ـ العريش" دائرة بئر العبد لتمشيط وتطهير الطريق، اشتبهت القوات فى إحدى السيارات أثناء محاولة قائدها اقتحام خط سير القول.. وحال قيام القوات بالتعامل مع السيارة انفجرت، مما أسفر عن حدوث تلفيات بعدد من سيارات القول الأمني، وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النيران مع بعض العناصر الإرهابية التى كانت مختبئة بالمنطقة الصحراوية المتاخمة للطريق.

وأضاف بيان الداخلية، أن ذلك أسفر عن استشهاد بعض أفراد القول وإصابة آخرين، وعلى الفور تم الدفع بقوات تعزيز وفرض طوق أمنى وتمشيط المنطقة محل الواقعة، ونقل المصابين للمستشفى لتلقي العلاج.

خطة الإرهابيين

اعتمد هجوم العناصر الإرهابية على خطة تضمنت 3 مراحل، وزعت على ثلاث مجموعات للمسلحين، كما كشفتها الناشطة السيناوية منى الزمالوط، عبر صفحتها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، وقالت إن 3 مجموعات مسلحة من الإرهابيين هم من قاموا بالهجوم بالسلاح الثقيل والعبوات على الطريق.

وتابعت: «أولاً قاموا بتفجير سيارة التشويش الخاصة بالحملة ثم بدأوا الهجوم.. كان الاشتباك ثقيلا بين الشرطة والمسلحين ولكن عدد المسلحين كبير.. الفريق الأول اشتبك وقام بحرق 3 آليات والاستيلاء على سيارة ضمن الحملة».

وأضافت: «الفريق الثاني من المسلحين قام بنصب كمين لمن نجا من الهجوم الأول.. والفريق الثالث عرقل الإمداد الأمني ومنع الإسعاف وهناك شهداء ضباط وجنود».

وأشارت إلى أن حصيلة الهجوم ارتفعت إلى 19 شهيدًا و20 مصابًا من رجال الشرطة.

كما أصيب 4 مسعفين من مرفق إسعاف العريش، أثناء قيامهم بواجبهم في نقل شهداء ومصابي حادث تفجير 4 مدرعات وسيارة تشويش على طريق "العريش - القنطرة الدولي".

وتعرضت سيارات الإسعاف لتفجيرات عبوات ناسفة، واستهدافهم من قبل المسلحين؛ لمنعهم من أداء واجبهم في نقل الشهداء والمصابين الأربعة محمود أحمد حسني، 33 عاما، ومحمد نصر عبدالرحمن، 30 عاما، ويامن سعودي أحمد، 28 عاما، والحسن محمد سند، 35 عاما، الذين أصيبوا بشظايا متفرقة في أنحاء الجسد، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العام للعلاج، حسب "البوابة نيوز".

وقد فجر المسلحون، ثلاث مدرعات وسيارة تشويش ضمن القول الأمني عند قرية التلول والكيلو 17 بمدخل العريش، عن بُعد، ما أسفر عن سقوط شهيدين من الشرطة، وإصابة العميد محمود خضيري، 48 عامًا، ببتر في القدم اليمنى، والاستيلاء على سيارته "البيك أب" الخاصة بالشرطة.

وأصيب العريف عصام عبدالعاطي محمد "28 عامًا" بشظايا متفرقة بالجسد، وعجزت سيارات الإسعاف عن الدخول لمكان الحادث، بسبب نصب المسلحين كمينًا كبيرًا لعرقلة أي دعم طبي أو أمني يصل للمكان.

فيما قامت تشكيلات من القوات الجوية بتمشيط محيط الهجوم لتتبع أماكن اختباء العناصر الإرهابية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى