• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:48 م
بحث متقدم

مجلس الأمن يدين العنف في "أراكان" ويدعو بنغلاديش لهذا الأمر

عرب وعالم

هيومن رايتس: تقرير لجنة ميانمار بشأن أراكان "معيب"
هيومن رايتس: تقرير لجنة ميانمار بشأن أراكان "معيب"

أدان مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، أعمال العنف الجارية بولاية أراكان (راخين) في ميانمار، معرباً عن قلقه إزاء الأوضاع في الولاية، قبل أن يدعو إلى نزع التوتر وخفض العنف. 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مندوب بريطانيا الدائم لدي الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت، الأربعاء، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة طارئة عقدها المجلس بطلب من لندن، لمناقشة أعمال العنف الجارية بحق أقلية الروهينغيا المسلمة بولاية أراكان. 

وأشار المندوب البريطاني إلى أن المناقشات، خلال الجلسة، تناولت أيضا المسؤوليات الملقاة على عاتق بنغلاديش كـ"جار طيب" لميانمار، وحث أعضاء المجلس بنغلاديش على الاستمرار في الدور الذي تقوم به حاليا (إزاء استقبال المدنيين الفارين من أراكان). 

وأوضح المندوب البريطاني، في تصريحاته للصحفيين، أن "الجلسة المغلقة شهدت قلقاً كبيراً بشأن الوضع (في أراكان) وأن جميع أعضاء المجلس أدنوا أعمال العنف من قبل جميع الأطراف وطالبوا بضرورة نزع فتيل التوتر وخفض العنف". 

ومنذ 25 أغسطس/آب الجاري، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، حسب تقارير إعلامية. 

ومن جهته، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان، خلال 3 أيام فقط. 

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وصل إلى بنغلاديش نحو 87 ألف شخص من الروهينغيا، وفق علي حسين، مسؤول محلي بارز في مقاطعة "كوكس بازار" البنغالية. 

وجاءت الهجمات، بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، لحكومة ميانمار تقريرًا نهائيًا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي "الروهينغيا" في أراكان.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى