• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:30 م
بحث متقدم
يتعرض لها خلال قراءته بالمآتم

المُقرئ صاحب «واقعة المطواة» يكشف تفاصيل مثيرة

آخر الأخبار

الشيخ السيد عبدالوهاب الطنطاوي
الشيخ السيد عبدالوهاب الطنطاوي

خالد الشرقاوي

كشف الشيخ السيد عبدالوهاب الطنطاوي، القارئ بالإذاعة والتلفزيون، عن تفاصيل مثيرة حول ما حدث معه في واقعة رفع أحد الأشخاص "المطواة" في وجهه، أثناء تلاوته للقرآن في أحد المآتم بمحافظة الشرقية.

وقال الطنطاوي لـ "المصريون": "أثناء قراءتي في أحد المآتم بقرية صافور بمحافظة الشرقية، الأسبوع الماضي، وبصورة طبيعية فوجئت في نهاية القراءة وبعد التصديق، بإصرار الجمهور على استكمالي القراءة وهو ما يحدث في مواقف كثيرة مماثلة، إلا إني فوجئت بإصرار أحد الأشخاص على استكمال قراءتي بأسلوب لايليق بالموقف وبحضرة القرآن الكريم".

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله أحد حضور العزاء وهو يقف أمام الطنطاوي ويشهر المطواة في وجهه، وهدده باستكمال القراءة بعد أن أنهى القراءة "وصدّق"، ما اضطر القارئ إلى استئناف التلاوة مرة أخرى تحت ضغط من الحضور.

وأضاف الطنطاوي: "عندما رفع الرجل المطواة عليَّ منفعلاً شعرت بأن هذا الرجل "أمي"، وانتابتني حالة من الذهول جراء ما حدث، مما اضطررت إلى استكمال القراءة، إلا انه بعد انتهاء المأتم اعتذر هذا الرجل عن سوء تعبيره".

وتابع قائلاً: "على الرغم من كم الحزن الموجود بالمآتم إلا أنها لاتخلو من المواقف المثيرة، ففي وقت سابق وأثناء أحياء مأتم بمركز أجا بمحافظة الدقهلية، دخلت عليّ امرأة مسنة أصرت على رؤيتي عندما سمعت صوتي في مكان مجاور للمآتم، وأصرت تلك المرأة على الجلوس وسط الرجال لأكثر من 10 دقائق وهي تنظر إليّ وتبكي".

 وأشار إلى إن والده الشيخ الراحل محمد عبد الوهاب الطنطاوي، كان يحكي له منذ صغره عن المواقف والطرائف التي تحدث معه أثناء أحياء ليالي رمضان والمآتم، ففي ذات مره تعرض والده أيضًا لموقف مشابه لموقفة الأخير، حيث كان الجمهور يحلف عليه لاستكمال قراءة القرآن بأحد المآتم، حتى خرج عليه رجل بسكين منفعلاً وطالبه استكمال القراءة، مما اضطر إلى الرضوخ لتهديده.

وقال الشيخ محمد نجيب عارف، سكرتير عام نقابة القراء بصعيد مصر، إن "القراء يتعرضون لمواقف مشابهة لما حدث مع الطنطاوي بين الحين والآخر، وتكاد لا تخلوا مقرأة إلا ويقسم الجمهور على القراء باستكمال القراءة بعد التصديق ويهددونهم محبة في صوت القراء وليس غضبًا عليهم، وقد يتطور الأمر أحيانًا إلى الاشتباك بالكلام والأيدي".

 وأضاف لـ"المصريون": "في أحد المآتم وبعد الانتهاء من القراءة هاجمني عدد من الجمهور رافضين إنهاء قراءتي، مما اضطررت إلى استكمال القراءة ثانية وعندما أردت إن أصدق مرة أخرى، التف حولي عدد من الحاضرين وهم يقسمون علي: "عليَّ الطلاق ما هتصدق يا شيخ، ومش هنسيبك تروح البيت".

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى