• الجمعة 16 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:37 م
بحث متقدم
تقرير بريطاني:

هؤلاء سيجعلونك تشعر أنك لست كسولا على الإطلاق

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

حليمة الشرباصي

البعض يمكن أن يطلق على تلك الطرق الكسولة "عبقرية خام"، فهؤلاء الأشخاص يثبتون أن الكسل الشديد قد يتحول إلى فرصة للإبداع والابتكار أيضًا بهدف الوصول إلى الراحة القصوى، فهل هناك شيء ممتع أكثر من الاسترخاء بكسل أمام شاشة التليفزيون وتناول وجبة خفيفة بدون فعل أي شيء، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، إلى أن البعض تمكن من تحويل الكسل إلى أبعاد متطرفة للغاية، وتمكنت الصحيفة من جمع تلك الحالات الفريدة في كسلها من على شبكة الإنترنت، فمن ذلك الرجل الذي يصطحب معه كرسيًا كلما ذهب إلى طابور لكي يجلس مسترخيًا خلال انتظاره لدوره، حتى لو كان ينتظر في مطعم "برجر كينج".

أحيانًا من الممكن أن تصل رغبة الإنسان في الراحة إلى أقصى حدودها لتتحول إلى أفعال غير منطقية، وهو ما فعله هذا الشخص الذي وضع كرسي على لوح "الركمجة" الخاص بركوب الأمواج، ليحول اللوح من وسيلة لممارسة رياضة نشيطة وخطرة في بعض الأحيان، إلى مجرد قارب يبدل فيه السائق بقدميه وهو جالس على كرسى.

ولم تتوقف الابتكارات الكسولة عند هذا الحد، حيث عرضت الصحيفة صورة لأحد الأشخاص مستلقيًا على كرسي، وقد صنع فتحة في هذا الكرسي يخرج منها "شاليمو" ليتسنى له تناول العصير دون أن يرفع العصير بيديه.




وعرضت الصحيفة مجموعة من الصور جمعتها من خلال شبكة الإنترنت، توضح أكثر الابتكارات الكسولة التي ابتدعها الإنسان ببساطة كي لا يكلف نفسه عناء الحركة، ومنها ذلك الرجل الذي فقد "ريموت" التلفزيون الخاص بها، ليستخدم عصا الهوكى في تغيير المحطة عن بعد.


وهذا الرجل الذي يميل التليفزيون كي يناسب رؤيته وهو مستلقى على جانبه، كي لا يكلف نفسه عناء الجلوس ومشاهدة التلفاز، لتشير الصحيفة إلى أن الكسل لا يأتي في أوقات الفراغ فحسب، والدليل على ذلك رجل المطافئ الذي جلس على كرسيه مستريحًا يطفئ المنزل المشتعل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:01 م
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:28

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى