• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:34 ص
بحث متقدم
تقرير ألماني:

بعد حادث الإسكندرية.. الحكومة تعاقب مسئوليها

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

في أعقاب حادث الإسكندرية، الذي أسفر عن 40 قتيلا وعشرات المصابين، علق موقع "دير فرنج" الألماني، على تقديم رئيس هيئة السكة الحديد، مدحت شوشة استقالته قبل حادث قطاري الإسكندرية بيوم واحد، بأن الحكومة المصرية تعاقب مسئوليها في "صمت".

وتابع الموقع، في تقرير، أنه بعد أخطر حادث قطار في مصر منذ سنوات، وبجانب استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية، ألقت الشرطة القبض على سائقي القطار ومساعديهم الاثنين، بالإضافة إلى ذلك، أوقفت تسعة من موظفي السكك الحديدية عن العمل، لحين انتهاء التحقيق معهم.

ومن جهة أخرى، يرى الموقع أن استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية، قبل الحادث بيوم واحد تثير "الشكوك" حول وضع السكك الحديدية في مصر، معتبرة استقالته اعتراض "صامت"؛ أدى إلى إقالته.

وفي السياق ذاته، قال وزير النقل، هشام عرفات، أن خطأ في نظام التبديل الذي يعمل  يدويًا، ساهم في حادث "بشع" في الإسكندرية.

 وأظهرت نتائج تقرير أولى أن الخطأ البشري وضعف البنية التحتية وراء حادث تصادم القطارين في الإسكندرية، فضلاً عن "رداءة" نوعية المركبات والطرق والسكك الحديدية في مصر، مؤكدة أن هذه الأخطاء واحدة من الأسباب الرئيسية لكثير من الوفيات في هذا البلد.

في حادث اصطدام قطارين بالقرب من مدينة الإسكندرية، وقع يوم الجمعة الماضية، قتل 43 شخصا، وأكثر من 130مصاب، أوضحت وزارة النقل أن قطارًا قادما من القاهرة اصطدم بالجزء الخلفي من القطار القادم من بورسعيد، الذي كان ينتظر في محطة للحافلات، وهناك العديد من حوادث السكك الحديدية "الخطيرة"، التي تقع باستمرار، معتبرة أن أسوأ حدث للقطارات وقع  في عام 2002، في العياط، عندما قتل أكثر من 360 شخصًا في حريق في عربة القطار، بينما في عام 2012، لقي أكثر من 50 شخصًا، أكثرهم أطفال، بعد اصطدام بين قطار وحافلة مدرسية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى