• الأحد 17 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:24 ص
بحث متقدم

لماذا لم تعلن الدولة الحداد على ضحايا قطاري الإسكندرية؟

آخر الأخبار

حادث قطار الاسكندرية
حادث قطار الاسكندرية

حسن علام

أخبار متعلقة

الضحايا

الحوادث

المصابين

الحداد

قطاري الاسكندرية

ثارت تساؤلات واسعة حول أسباب عدم إعلان الدولة للحداد عقب حادث حادث تصادم قطاري الإسكندرية، أمس، والذي أسفر عن وفاة 41شخصًا وإصابة ما يزيد على 140 مواطنًا، بحسب إحصائيات رسمية، على الرغم من أنه لا يختلف كثيرًا عن الحوادث التي أعلنت فيها حالة الحداد.

معتز الشناوي، المتحدث الإعلامي باسم حزب "التحالف الشعبي الاشتراكي"، أبدى اندهاشه من عدم إعلان الدولة حالة الحداد على ضحايا الحادث حتى الآن، قائلاً: "على الرغم من أن جميع الضحايا مصريون إلا أن الدولة لم تعلن حالة الحداد".

وأضاف في تصريح إلى "المصريون": "لو أن الحادث خاص بمواطنين من جنسيات أخرى لسارعت الدولة بإعلان حالة الحداد، ولو أنه تعلق بأمير عربي لما تأخرت في إعلانه على الفور".

وتابع: "المسئول الأول عن الحالة الصحية للمصريين والوفد المرافق له (في إشارة إلى وزير الصحة ومرافقيه) كانوا يضحكون وهم يشاهدون الجثث والمصابين، في الوقت الذي تتمزق فيه قلوب أسر مصرية عديدة"، معلقًا: "ذلك يشير إلى أن المسئولين لا يقيمون للمواطنين وزنا".

واستدرك الشناوي قائلاً: "لا نطالب فقط بإقالة تلك الحكومة، ولكن يجب محاكمتها ومحاسبتها وتوقيع أشد العقوبات عليها"، محملاً المهندس هشام عرفات، وزير النقل؛ المسئولية، لأنه "من قام بتعيين الرئيس الحالي للهيئة، وكذلك عليه متابعة ومراقبة جميع القطاعات التي تتبع وزارته".

إلى ذلك، قال المحامي حسين حسن، مستشار "الاتحاد المصري لحقوق الإنسان" (غير حكومي): "الدولة المسئول الأول والأخير عن الحادث، تريد الهروب من المسئولية السياسية الملقاة على عاتقها".

وأضاف لـ"المصريين"، أن "ما يقوم به النظام الحالي يعود بنا لفترة الرئيس الأسبق حسني مبارك، والذي كان لا يعلن هو الآخر الحداد في مثل هذه الحوادث الأليمة، ففي الوقت الذي كانت تغرق فيه عبارة السلام ويُقتل المصريون، كان مبارك يشاهد مباراة كرة قدم".

وتساءل: "لماذا تعلن الدولة حالة الحداد على ضحايا الشرطة والجيش، في حين أنها لا تعلنها عند وقوع حادث أليم مثل هذا، والذي راح ضحيته مواطنون مصريون بسبب إهمالها".

وقال إن ذلك الحادث، لا يستلزم إعلان حالة الحداد فقط، بل لا بد من محاسبة جميع المسئولين، وإقالة الحكومة كلها ومحاسبتها، وليس وزير النقل فقط.

بينما، رأى حسن حسنين، عضو مجلس النواب، أن "إعلان حالة الحداد ليست ذات أهمية قصوى، ولن تجدي نفعًا"، مؤكدًا أن "الأفضل محاسبة المسئولين ومعاقبتهم؛ حتى لا تكرر تلك الحوادث مرة أخرى".

وفي تصريحه لـ"المصريون"، أوضح حسنين، أن "الحادث ألم الجميع، ولا يُرضي أحدًا، ولكن حالة الحداد لن تصلح شيئًا".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من هو أفضل رياضى فى مصر لعام 2017؟

  • فجر

    05:23 ص
  • فجر

    05:23

  • شروق

    06:52

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى