• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:24 ص
بحث متقدم

القصة الكاملة للمشاجرة الدموية بالشرقية

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

سمير بسيوني

أصيب 9 أشخاص من قرية ميت أبو علي التابعة لمركز الزقازيق في مشاجرة حامية بين عائلتين؛ بسبب لعب الأطفال وتم نقلهم إلى مستشفى الأحرار.

وكان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث، يفيد بوقوع مشاجرة بقرية ميت أبوعلي  مركز الزقازيق.

وعلى الفور، انتقل ضباط مباحث المركز وبالفحص تبين حدوث مشاجرة بين كل من طرف أول عبدالمنعم مصطفى مصطفى الشهدي 68 سنة سائق مصابًا بجروح قطعية باليدين وسحجات متفرقة بالجسم وعبدالعاطي 47 سنة مدرس مصابًا بجرح قطعي بالرأس وسحجات متفرقة بالجسم، ووليد 35 سنة عامل مصابًا بجرح قطعي بالرأس والوجه وهبة 28 سنة ربة منزل مصابة بكدمات بالرأس.

وطرف ثاني محمد محمود محمد متولي 46 سنة صاحب سوبر ماركت مصاباً بكسر بالكوع وقطع بالوتر وأشقائهم حمزة 42 سنة سائق مصاباً بقطع بالأوتار مصطفى 40 سنة سائق مصاباً بجرح قطعي بالرأس وحمدي 53 سنة بالمعاش مصاباً بجرح قطعي بالرأس وزوجته منى رزق محمد إبراهيم 45 سنة ربة منزل مصابة بجرح بالرأس واليد اليسرى وجميعهم مقيمون بناحية ميت أبوعلي، وذلك بسبب خلافات الجيرة ولهو الأطفال.

وتمكن ضباط مباحث المركز من ضبط طرفي المشاجرة وبمواجهتهم اتهم كل منهم الآخر بالتعدى عليه وإحداث إصابته وتم تحويل المصابين لمستشفى الأحرار وخروجهم عقب تلقي العلاج اللازم.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وتحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى