• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:57 ص
بحث متقدم

قطار أزمات "الصحة" يصل محطة الأدوية المغشوشة

الحياة السياسية

أدوية
أدوية

محمد عبد الحارس

ومطالبات برلمانية بسن تشريعات لمواجهة غش الأدوية  

قطار الأزمات لا يزال مستمرًا، هذا هو حال قطاع الصحة الفترة الأخيرة، بعد أن تعاقبت الأزمات خلف بعضها، ليكون آخر هذه الأزمات هو انتشار الأدوية المغشوشة بالسوق.  

وزارة الصحة حذرت من وجود عبوات أدوية مغشوشة الخاصة بعلاج أمراض السرطان، والضغط المرتفع، والمبيض المتقد، ولم تكن الوزارة وحيدة في تلك التحذيرات، فأطلق مركز الحق في الدواء هو الآخر تحذيرات عدة، بشأن وجود عدد كبير لعبوات مغشوشة من دواء الألبومين في السوق.

جورج عطا الله، عضو مجلس نقابة الصيادلة، كشف سر وجود أدوية مغشوشة بالأسواق، وهو وجود مخازن أدوية التي يلجأ إليها لشراء الأدوية بدلًا من الصيدليات، منوهًا بأن الأدوية التي سعرها مرتفع هي التي دائمًا ما يحدث بها الغش والتلاعب.

وأعلن "عطا الله"، خلال تصريحاته لـ "المصريون"، عن أن معظم الأدوية المغشوشة بالسوق خاصة بأمراض السرطان الكبد، موضحًا أن نظام التعقب الدوائي حال تطبيقه سيساعد على معرفة عما إذا كان العقار مغشوشًا أم لا.

وعلى الجانب البرلماني طالب الدكتور سامي هاشم، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، بأن تعلن الوزارة أسماء الأدوية المغشوشة بالأسواق لكي يتجنبها المريض خلال عمليات الشراء، مع ضرورة إبلاغ الصيدليات بالمساءلة والمحاسبة، إذا ثبت بيعها لأدوية مغشوشة.  

وأضاف "هاشم"، خلال تصريحاته لـ "المصريون"، أن سبب انتشار الأدوية المغشوشة هو انعدام الضمير، لذا فنحن نحتاج إلى سن تشريعات وعقوبات مغلظة، وتشديد الرقابة من قبل الوزارة على الصيدليات حتى لا يتم جلب أي أدوية مغشوشة من خارج البلاد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى