• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:01 م
بحث متقدم

العنصرية وتغذية نار الفتنة في المجتمعات !

وجهة نظر

‏يسري عبد العزيز‏
‏يسري عبد العزيز‏

يسري عبد العزيز

أقول: احذروا، فالعنصرية بدأت تطل برأسها من جديد في المجتمعات الغربية.
 
وأقول أيضا لكل من يغذي نار الكراهية للمسلمين في الغرب وخصوصا في المجتمعات الغربية، بأنكم بذلك تغذون روح العنصرية وتزرعون الكره في قلوب الغرب ضد كل ما هو غريب والتي سوف تطال الجميع ولن يسلم منها أحد، حتى اليهود أنفسهم لن يسلموا من ذلك.
وكما يقول المثل المصري.
(سوف يأتي على كل من يضرم النار في ثياب الآخرين، يوما تطال هذه النار ثيابه)
 
فلقد كتبت (Welt)
"أنت يهودي" إهانة شائعة وتستخدم بشكل متزايد في مدارس برلين. عن (@welt)
المصدر
https://www.welt.de/politik/deutschland/article166783049/Du-Jude-immer-haeufiger-Schimpfwort-in-Berliner-Schulen.html?wtrid=socialmedia.socialflow...socialflow_twitter
 
فعليه أقول:
على الجميع أن يعي بأنه ليس من مصلحته أو مصلحة أحد زرع العداوات والكرة بين البشر، ليس من مصلحة أحد محاولة شحن النفوس والتحريض ضد الإسلام والمسلمين.
فمن يفعل ذلك، فمثله كمثل شخص يحاول إضرام النار في ثياب أحد الأشخاص وهو لا يعلم بان هذه النار التي أشعلها قد تضرم في يوما ما في ثيابه هو أيضا.
 
فالكرة والحقد ورفض الآخر أمراض علينا التخلص منهم جميعا، وعلينا مسئولية تخليص تكوين أولادنا وأحفادنا النفسي منهم أيضا، ونقوم بدل من ذلك كله بزرع الحب والتآلف والإنسانية في قلوب وصدور الجميع.
 
نفعل ذلك من أجل أن نتعايش جميعا في سلام.
نفعل ذلك من أجلك أنت ومن أجلي ومن أجل الآخرين حتى يستطيع كل منا أن يخرج من داره بدون خوف أو رعب.
نفعل ذلك من أجل إنهاء العداوات وإطفاء نار الحروب والتي لا يستفيد منها غير مصاصي دماء الشعوب ومن زارعي الفوضى ومن الذين يريدون الهيمنة على العالم.
نفعل ذلك من أجل إخماد نار الفتن.
نفعل ذلك من أجل أن ننشر الحب والوئام والتآخي والأمن والسلام في العالم كله.
 
يسري عبد العزيز

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:30 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى