• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:23 م
بحث متقدم

أهالي الغربية: حل مشكلتك بجنيه مع الحمار والحنطور

قبلي وبحري

الحمار والحنطور
الحمار والحنطور

الغربية - محمد عبد الناصر

اشتدت الأزمة في محافظة الغربية فور تطبيق قرار ارتفاع أسعار الوقود، خاصة أمام مواقف «الميكروباصات»، حيث نشبت الخلافات بين سائقى الميكروباصات والمواطن الذى ينتهى عادة بالرضا بالأمر الواقع، والسائقون: «هنعمل إيه ما هى غليت علينا إحنا كمان.. اللى مش عاجبه ينزل».

وبعد ارتفاع سعر البنزين، ترك بعض المواطنين المواصلات ولجأوا لبيع سيارتهم وركوب الدراجة، فمنهم مَن قرر أن «يركن» سيارته ويعتمد على المشى، ومَنهم من قرر الاعتماد على الدراجة.

 

ففى مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية يقول خالد البادا أحد المواطنين: «هنجيب منين وكل حاجة غليت» حيث ترك سيارته الخاصة بعد غلو سعر البنزين واتجه إلى ركوب دراجة كوسيلة مواصلات».

أما مدينة المحلة فكان الحال مختلفًا فى شوارعها، بعد اختفاء الحناطير التى كانت وسيلة المواصلات الوحيدة حتى بداية الألفية، وظهور التكاتك بديلة لها، الأمر الذى دفع أصحابها إلى ترك عملهم وتوجهوا إلى أعمال أخرى تدر عليهم رزقًا يكفيهم خاصة مع ارتفاع الأسعار.

وبعد غلاء البنزين وارتفاع سعر المواصلات ظهرت مرة أخرى الحناطير فى شوارع مدينة المحلة كوسيلة مواصلات رخيصة التكلفة لا تزيد على كاهل المواطن عبئا فوق أعبائه المعيشية.

وظهر الحمار كوسيلة لنقل المواطنين بجنيه فقط لا غير بميدان الشون بالمحلة، وجاء ذلك عقب زيادة أسعار البنزين وأجرة سيارات الأجرة وعدم التزام السائقين بالتعريفة المحددة لهم.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى