• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:04 م
بحث متقدم
"للخلف دُر"..

«التعليم» تقرر "25 يناير" و "30 يونيو" بكتاب التاريخ

الحياة السياسية

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

محمد عبد الحارس

وخبير تربوي: طلاب ثانوي أصبحوا حقل تجارب

لم يمر على قرار وزارة التربية والتعليم، بإلغاء تسجيل ثورتي 25 يناير و30 يونيو في منهج كتاب التاريخ الخاص بالصف الثالث الثانوي، بدءًا من العام الدراسي المقبل 2017- 2018 ، سوى أيام قليلة؛ لتعاود الوزارة مرة أخرى وتقرر عدم حذفهما من المنهج.  

رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، قال إن الوزارة قررت تأجيل طباعة كتاب التاريخ للثانوية العامة، لبحث دراسة تطوير سلسلة مناهج التاريخ للمرحلة الثانوية من الأول حتى الثالث الثانوي.

وأضاف "حجازي"، في تصريحات صحفية، أن الوزارة قررت طباعة الكتاب القديم مع إجراء تعديلات عليه من قبل لجنة متخصصة في المناهج الدراسية لمادة التاريخ.

أما فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، قال "أنا ضد قرار رجوع وزارة التربية والتعليم في حذف ثورتي 25 يناير و30 يونيو من كتاب التاريخ الخاص بالصف الثالث الثانوي".

وأضاف "بركات"، في تصريحات لـ"المصريون"، أن الثورتين مهمتان في تاريخ الشعب، وأن إلغاءهما لا يجوز نهائيًا، وإنما يجب إلغاؤهما من المقرر على طلاب الجيل الحالي، لأن معظمهم عاشروا أيام الثورات، وإنما الأجيال القادمة لم تعاصر تلك الثورات؛ فيجب أن يدرسوها جيدًا لمعرفة تاريخ بلدهم.

وكان للدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي، رأى آخر فاستعجب الخبير من تضارب المسئولين بالوزارة، وكأن الطلاب أصبحوا حقل تجارب تحت أيدهم، مضيفًا أن توقف الوزارة عن طبع كتاب الجديد ووضعه محل الكتاب القديم الذى يحتوى على تاريخ تلك الثروات هو دليل واضح وصريح على ذلك التضارب.  

وأضاف "مغيث"، خلال تصريحاته لـ"المصريون"، أنه لم يمر على قرار حذف ثورتي الـ25 من يناير والـ30 من يونيو سوى أيام، على الرغم من ذلك لا يجوز علميًا ولا وطنيًا لأنها ثورات غيرت كثيرًا في حياة الشعب.

ونصح المسئولين بالوزارة، بالاستعانة ببعض الأساتذة المتخصصين بذلك الشأن لتطوير الكتاب بشكل سليم.




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى