• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:54 م
بحث متقدم

نواب مصريون يشاركون في مؤتمر إيراني

آخر الأخبار

مجلس النواب
مجلس النواب

كتب-أحمد سمير

على الرغم من نفى مجلس النواب وجود أي تمثيل برلماني رسمي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، الذي سيعقد غدًا في فرنسا, إلا أن عددًا من النواب لم يكترثوا لتعليمات البرلمان, وأصروا على المشاركة في المؤتمر مخالفين بذلك القواعد القانونية للمجلس الموقر بحسب خبراء .

 وكان على رأس المجموعة التي غادرت إلى باريس، النائب مرتضى العربي الذي أعلن استقالته من مجلس النواب من هناك, في تغريدة له على موقع التواصل "فيسبوك"مؤكدًا أنه سيتقدم بطلب رسمي للبرلمان الأحد المقبل, وتأتي استقالة البرلماني على خلفية إقرار مجلس الوزراء أمس بزيادة أسعار المواد البترولية, معتبراً أن المجلس "غير قادر على تلبية طموحات الشعب المصري وحل مشكلاته .

واعتبر برلمانيون، أن ما قام بة أعضاء البرلماني  يعد كسرًا للقواعد البرلمانية، خاصة أن المستشار أحمد سعد الدين، أمين عام مجلس النواب، صرح بأنه ورد لعدد من النواب دعوات شخصية غير رسمية للسفر إلى فرنسا لحضور المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، حيث انتهى مكتب المجلس إلى عدم الموافقة على حضور ذلك المؤتمر، أو الإذن بالسفر للنواب، نافيًا أن يكون للمجلس أي تمثيل رسمى بهذا المؤتمر.

وقال بدير عبد العزيز عضو مجلس النواب, إن حضور أعضاء لهذا المؤتمر يعد تدخلاً في الشئون الإيرانية, ورفض البرلمان لزيارة تلك المؤتمر يؤكد أن مصر دولة تهتم بشئونها الداخلية وليس من شأنها التدخل في شئون دول أخري, خاصة وأن العلاقات المصرية الإيرانية تشهد تأزمًا منذ عقود بسبب التمدد الإيراني في الدول العربية.

وحول اعتزام النائب العربي تقديم استقالته, أكد في تصريح خاص، أن البرلمان سيتخذ ضده الإجراءات القانونية أولاً لمعارضة قوانين المجلس والذهاب إلى مؤتمر المقاومة الإيرانية, وأن الاستقالة سيتم النظر فيها من قبل رئيس المجلس, إذا تقدم باستقالة بشكل رسمي, مشيرًا إلى أن البرلمان لا ينظر إلى استقالات مواقع التواصل، مشيرًا إلى أن تصرف النواب غير مقبول, كما أنه تصرف فردي ولا يمثل البرلمان.

من جهته أكد النائب البرلماني أشرف عزيز, أن القواعد البرلمانية تنص وتمنع الأعضاء من مغادرة البلاد لأي ظرف دون موافقة البرلمان, ومخالفة ذلك تعد انتهاكًا لقواعد وتعليمات البرلمان المنصوص عليها.

وأشار عزيز,خلال حديثة لـ"المصريون"، إلى أن المجلس يحق له يرفض الاستقالة ويحدد جلسة خلال 48 ساعة لمناقشة تلك الاستقالة, مشيرًا إلى أن المجلس يرفض الاستقالة إذ لم يأت المستقيل خلال 48 ساعة.

جدير بالذكر، أن المقاومة الإيرانية تعقد مؤتمرًا سنويًا في العاصمة الفرنسية باريس،  ممثلة عن الشعب الإيراني بكل أطيافه, وبحضور عشرات الآلاف من الإيرانيين المهجرين قسرًا نتيجة بطش النظام, وغالبًا ما يتخذ المؤتمر قرارات حاسمة في مسيرة العمل الوطني الإيراني.

وأستطاع في السنوات الماضية كسب الملايين من أبناء الشعب الذين رفعوا رآيات التحرير والخلاص في كل مدينة إيرانية, بما فيها طهران العاصمة إضافة إلى حشد الشارع بالمظاهرات الغاضبة على الرغم من دموية النظام.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى