• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:23 ص
بحث متقدم
تقرير ألماني:

إذا حدث ذلك.. سيختفي «داعش» إلى الأبد

عرب وعالم

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

أكد موقع "بارس توداي" الألماني، أن الهجمات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم "داعش"، وتوغله في شبه جزيرة سيناء وراء تكثيف النظام المصري غاراته على الحدود الليبية، ومن جهة أخرى يرى آخرون أن هذه الغارات الجوية؛ جاءت ردًا على قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بتنفيذ هجوم على حافلة الحجاج في المنيا.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، أعلنت في بيان لها الخميس الماضي، عن أنها قتلت 7 من العناصر الإرهابية في محافظة أسيوط، كانوا من منفذي الهجمات الإرهابية الأخيرة على المسيحيين في 3 محافظات آخرها هجوم على حافلة المنيا، لافتةً إلى أن تنظيم "داعش" هدفه من وراء ذلك تقسيم البلد إلى طوائف متناحرة، حتى يتمكن من إعلان حكم ذاتي في البلاد، فهذا هو ما يسعى إليه في مصر.

وأشار الموقع، في تقريره، إلى أن التنظيم قتل نحو 100 شخص في سلسلة هجمات استهدفت أقباطًا مصريين منذ ديسمبر الماضي، وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسئوليته عن هذه الهجمات التي شملت تفجير 3 كنائس، وهجومًا بالرصاص على حافلة تقل مسيحيين أثناء توجههم لزيارة أحد الأديرة في المنيا.

وذكر الجيش المصري في بيان له أمس، الأربعاء، أن الطائرات المصرية ألقت مجموعة من قنابل بالقرب من الحدود مع ليبيا، مضيفًا أن وحدات القوات الجوية المصرية ستقوم بالاضطلاع على التدابير المناسبة ضد الإرهابيين مع المراقبة المثالية من المنطقة الحدودية، وفقًا لوكالة "رويترز".

ومن جهته، قال المتحدث  العسكري: "إن القوات الجوية تحركت، بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد معلومات عن تجمع عدد من العناصر الإجرامية في محاولة للتسلل إلى الأراضي المصرية، دون تحديد وقت أو مكان العملية".

وأضاف البيان، الذي أُرفق بمقطع فيديو، أن العملية استمرت أكثر من 12 ساعة، وأن القوات المصرية تقوم بملاحقة وضبط العناصر الإجرامية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

ونوه التقرير بأن تنظيم "داعش" قد كثف عملياته الإرهابية في شمال شبه جزيرة سيناء، فهو الداعم الأول للإرهاب في مصر، حيث ركز هجماته على الجنود والمدنيين المصريين، كما أشار الموقع إلى تقرير من ما يسمى بـ"أنصار بيت المقدس"، الذي يعد أخطر مجموعة إرهابية في سيناء، بعد انضمامه إلى "داعش"، وأعلن عن اسمه الجديد الذي تحول إلى "ولاية سيناء".

في حين يرى آخرون أن تنظيم "داعش" لم يأتِ من فراغ، بل هو حصيلة اجتماعية ودينية وسياسية سيطرت على الفضاء العام خلال نصف القرن الماضي على الأقل، ساهم في ولادتها فشل الدولة في المنطقة، والتدخلات والحروب الخارجية العسكرية التي لم تنقطع، فإذا استقرت الأوطان، وطبق العدل، وشعر المواطنون بالحرية والكرامة الإنسانية اختفي "داعش" من العالم إلى الأبد.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:26 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى