• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:40 م
بحث متقدم
«وول ستريت جورنال»:

«داعش» ينتقم لهزائمه بإطلاق «الكلاب الضالة»

آخر الأخبار

قبائل سيناوية تستعد لضربة استباقية ضد «داعش»
قبائل سيناوية تستعد لضربة استباقية ضد «داعش»

كتبت - جهان مصطفى

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية, إن هناك تحذيرات أمنية متنامية في أوروبا من خطورة التقليل من شأن التهديد المستمر، الذي يشكله تنظيم الدولة "داعش", بعد هزائمه في العراق وسوريا.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها في 26 يونيو, عن المسئول السابق في الاستخبارات الفرنسية كلود مونيكيه, قوله :" إن الحديث عن أن مقاتلي داعش أُضعفوا للغاية ولم يعودوا قادرين على تنفيذ هجمات كبيرة, خاطئ تماما".

وتابع " ربما يكون الإرهاب قد دخل مرحلة جديدة تسمى (هجمات الكلاب الضالة), وهي هجمات صغيرة الحجم, وغير منظمة".

واستطرد  " السلطات في أنحاء القارة الأوروبية ترى بالفعل نموا في النشاط الإرهابي  من النوع الصغير الحجم وغير المنظم منذ مايو 2016 ".

وأوردت "وول ستريت جورنال" أيضا عددا من الهجمات التي أصبحت أصغر وغير منظمة في بريطانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا خلال الأشهر الماضية، وقالت إن بعض هذه الهجمات تم في أماكن هامة مثل جسر لندن والشانزليزيه بباريس.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية, قالت أيضا إن تنظيم الدولة "داعش" سيتراجع عندما يفقد مدينتي الموصل بالعراق والرقة بسوريا, إلا أن هذا لا يعني زوال الخطر الذي يشكله.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 23 يونيو, أن قدرة التنظيم على التجنيد ستضعف كثيرا، كما أن قدرته على الحصول على المال ستتراجع أيضا, إلا أنه ليس بحاجة لأرض يسيطر عليها لتنفيذ هجمات لقتل أعداد كبيرة من الناس.

ونقلت عن الباحث في مركز أبحاث أولويات الدفاع بواشنطن دانييل ديبيتريس, قوله :"إن على الأمريكيين أن لا يعتمدوا على أن تنظيم الدولة فقد بريقه، بعد تراجع سيطرته على الأرض في سوريا والعراق.

واستطرد " الشخصان اللذان نفذا التفجيرات الانتحارية في بروكسل العام الماضي, هما من البلجيكيين المنحدرين من أصل مغربي, ولم يسافرا قط إلى سوريا أو العراق".

وخلص الباحث الأمريكي إلى القول :" تفجيرات بروكسل أظهرت أنه يكفي أن يكون بحوزة تنظيم الدولة جهاز حاسوب ووسائل تواصل اجتماعي، لتجنيد الأشخاص دون الحاجة لسيطرته على أرض".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في 23 يونيو إن إعلان تحرير الموصل سيتم خلال أيام قليلة، بينما صرح قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد جودت بأن قواته تحاصر من بقي من مسلحي تنظيم الدولة في منطقتي رأس الجادة وباب البيض بالموصل القديمة.

وتقول القوات العراقية إنها تحقق مزيدا من التقدم في المواجهات التي وصفها قادة عسكريون بأنها عنيفة جدا, وتدور من منزل لآخر وسط الجثث والركام.

ودخلت المعارك في المدينة القديمة بالموصل يومها الرابع, وذكرت القوات العراقية أنها تقاتل المتحصنين من مقاتلي تنظيم الدولة في محاور ثلاثة، وأنه لا فرصة للهرب والنجاة لمقاتلي التنظيم.

وحسب مراقبين, فإن تحرير الموصل من مسلحي تنظيم الدولة سيكون مهما للغاية، لأنها من أكبر معاقل التنظيم في العراق.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • مغرب

    04:58 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى