• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:57 ص
بحث متقدم
تقرير أمريكي:

مسيحيو مصر يعيدون ترتيب حساباتهم

الحياة السياسية

صورة من الخبر الأصلي
صورة من الخبر الأصلي

حليمة الشرباصي

تساؤلات كثيرة تدور في مخيلة المسيحيين في مصر الفترة الأخيرة، أبرزها إذا ما كان دعم النظام قادرًا على حمايتهم من الإرهاب، هكذا استهل موقع "ذا واشنطن تايمز" الأمريكي تقريرًا له يكشف أن المسيحيين حاليًا في حيرة شديدة محاولين إعادة ترتيب حساباتهم.

وقال التقرير الأمريكي، إنه على الرغم من انتهاء زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس، منذ فترة طويلة إلا أن زيارة أبريل أظهرت وجود اضطراب متنامٍ بين المسيحيين الأقباط والنظام المصري، بشأن مدى احتضان الأخير لهم كونهم أقلية.

خلال زيارة البابا، ذكر الرئيس عبدالفتاح السيسي لـ"فرانسيس" أن الحكومة المصرية ملتزمة بمعاملة كل المصريين بشكل متساوٍ تطبيقًا لأسس المواطنة والمبادئ الدستورية، إلا أن تنظيم داعش والجماعات الإرهابية في مصر لم تكن على نفس القدر من العدل.

الهجمات الانتحارية على الكنائس المصرية، إطلاق النار العشوائي، وأنواع أخرى مختلفة من الهجوم، كلها أودت بحياة 70 مسيحيًا منذ الكريسماس حتى الآن، لتضع خوفًا جديدًا على عبء الأقلية المسيحية، ليستعيد التقرير حادثة أتوبيس المنيا، الذي قام فيه مسلحون بإطلاق النار على "باص" يضم مسيحيين في رحلة دينية لزيارة دير الأنبا صامويل، والتي راح ضحيتها 29 مسيحيًا ليعلن بعدها تنظيم داعش مسئوليته عن الحاث الأليم.

ونقل التقرير عن الأنبا "بيشوب مكاريوس" من المنيا قوله: "الوضع أصبح غير محتمل، نحن في حاجة ماسة إلى إجراءات وقائية، كل شهر نعاني من هجوم لا يقل دموية أو رعبًا عن الحاث الذي سبقه".

ويرى التقرير، أنه بعد فترة عانى فيها المسيحيون في مصر من تمييز واضح ومتزايد تحت إدارة الرئيس المعزول محمد مرسي، كان "السيسي" بمثابة نجدة لهم، ليسمح لهم ببناء مزيد من الكنائس، علاوة عن سعيه لزيادة المساواة في المجتمع من خلال عنصري التعليم والتوظيف.

بينما يخرج بعض الشيوخ بانتقادات واسعة منهم الشيخ وجدي غنيم الذي صرح من خلال قناة مكملين التابعة للإخوان المسلمين، بأن  "الإرهابيين مسيطرون الآن بسبب النظام"، ليصف التقرير "غنيم" بالمتطرف، ولكن مع ذلك فإن كثيرًا من المسلمين المعتدلين يخشون أن النظام يرسخ توترًا دينيًا من خلال اعتماده على المسيحيين كعنصر أساسي لبقائه في السلطة.

واستشهد التقرير بطالب بجامعة الأزهر، أحمد الوكيل قوله: "ليس لديّ مشكلة مع زيارة البابا، ولكن الوضع بين المسلمين والمسيحيين يزداد سوءًا؛ نتيجة لاستخدام النظام للأقباط لتقوية مركزه ولكسب الدعم".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى