• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:28 م
بحث متقدم

اليوم.. أول أيام فصل الصيف

الصفحة الأخيرة

الصيف يبدأ فلكيا السبت القادم
الصيف يبدأ فلكيا السبت القادم

محمد الخرو

بدأ اليوم الأربعاء 21 يونيو أول أيام فصل الصيف الذي انطلق في الساعة 4:24 بتوقيت جرينتش.

وقال عمر فكرى نائب مدير الجمعية المصرية لعلوم الفلك: إن اليوم الأربعاء 21 يونيو بداية الانقلاب الصيفى، مشيرا إلى أن معنى الانقلاب الصيفى هو تعامد الشمس تمامًا فوق مدار السرطان وبلوغ ميل كوكب الأرض أقصى درجة له جهة الشمال (23.5 درجة)، موضحًا أنه منذ ذلك اليوم يبدأ فصل الصيف فلكيًا فى نصف الكرة الشمالى وفصل الشتاء فلكيًا فى نصف الكرة الجنوبى.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى بيان لها أن الانقلاب الصيفى يحدث المنطقة العربية وكامل النصف الشمالى للكرة الأرضية اليوم الأربعاء، وهو أول أيام فصل الصيف فلكيًا ويستمر 93 يومًا و15 ساعة و38 دقيقة.

وأوضحت، أن الوقت فى لحظة الانقلاب الصيفى هذا العام سيكون ظهرًا فى جنوب شرق آسيا وإندونيسيا والساحل الغربى لأستراليا فى حين تكون الشمس فى السمت فى كبد السماء مباشرة فوق جنوب شرق الصين، ويكون شروق الشمس فى أفريقيا وأقصى غرب أوروبا ومنتصف الليل فى أمريكا الجنوبية وأقصى شرق أمريكا الشمالية وغروب الشمس فى شمال غرب أمريكا الشمالية والأطلسى.

وفى يوم الانقلاب الصيفى تصل الشمس أقصى موقع لها باتجاه الشمال فى قبة السماء وتكون مباشرة فوق مدار السرطان وتكون ساعات النهار أطول من ساعات الليل، والشمس تشرق من أقصى الشمال الشرقى وتغرب فى أقصى الشمال الغربى، والسبب فى ذلك أن الأرض تدور حول الشمس مائلة حول محور دورانها حول نفسها بمقدار 23 درجة ونصف، وهى الآن تقع فى مكان فى الفضاء، حيث إن القطب الشمالى للكرة الأرضية مائل باتجاه الشمس، لذلك نعيش أطول فترة من ساعات النهار شمال خط الاستواء، حيث يكون طول النهار أكثر من 12 ساعة فى الانقلاب الصيفى، فى حين يحدث العكس فى النصف الجنوبى من الكرة الأرضية جنوب خط الاستواء، حيث يكون النهار أقصر من 12 ساعة.

وتابعت: يلاحظ أن ضوء الفجر أصبح مبكرًا وغروب الشمس يتأخر وقوس المسار الظاهرى للشمس عاليًا فى قبة السماء كل يوم وظلال الأشياء عند الظهر فى الانقلاب الصيفى تكون الأقصر خلال العام، فالشمس فى الانقلاب الصيفى تأخذ أقصى مسار ظاهرى نحو الشمال عبر السماء، وهى أعلى شمس ارتفاعًا كما تشاهد من مدار السرطان وكل المناطق الشمالية، فى حين أنه يحدث العكس فى النصف الجنوبى، فإن الشمس تكون منخفضة والظلال طويلة فى ذلك الجزء من العالم.

وقالت، إنه من المفارقات أن زيادة حرارة الطقس تزيد فى أواخر الصيف أواخر يوليو وأغسطس، على الرغم من أن يوم الانقلاب الصيفى أطول نهارًا وأشعة الشمس تسقط على النصف الشمالى بشكل مباشر، وذلك لنفس السبب عندما يكون الوقت بعد الظهر أسخن من وقت الظهر، فالكرة الأرضية تستغرق فترة لكى تسخن بعد فصل الشتاء حتى فى يونيو، فالجليد والثلج لا يزال مترسب فى بعض الأماكن وتعمل الشمس على إذابته وتسخين المحيطات بعدها نشعر بحرارة الصيف الشديدة.

ويشار إلى أنه منذ حوالى 5000 سنة عرفت الحضارات القديمة بأن مسار الشمس الظاهرى عبر السماء "طول ضوء النهار" وموقع شروق الشمس وغروبها يتغير بطريقة منتظمة خلال السنة، وقاموا ببناء مواقع مثل الدوائر الصخرية كتلك التى توجد فى إنجلترا، والتى تم رصفها مع شروق شمس الانقلاب الصيفى.

وهذا الأسلوب لم يكن منعزلاً فى جزء واحد من العالم، ففى نفس وقت بناء الدوائر الحجرية بنى اثنين من الأهرامات وأبو الهول فى مصر فعند وقوف الراصد عند أبو الهول يوم الانقلاب الصيفى ونظر باتجاه الهرمين، فسوف يشاهد أن الشمس تغرب بينهما تمامًا.

جدير بالذكر بعد يوم الانقلاب الصيفى ستبدأ الشمس ظاهريًا بالانتقال باتجاه الجنوب من جديد فى قبة السماء، وتبدأ ساعات النهار تتقلص تدريجيًا نتيجة لتقدم الأرض فى مدارها حول الشمس حتى موعد الاعتدال الخريفى فى 22 سبتمبر المقبل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى