• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:35 م
بحث متقدم

«السيسي» يبدأ حملته الانتخابية على مائدة رمضان

آخر الأخبار

السيسي في افطار العائلة
السيسي في افطار الأسرة المصرية

مصطفى مراد

أخبار متعلقة

الانتخابات

السيسي

رمضان’

قال سياسيون، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي بدأ حملته للترشح لولاية ثانية مبكرًا، من خلال اللقاء بعدد من السياسيين والأحزاب والتكتلات، مشيرين إلى محاولته تحسين صورته التي اهتزت كثيرًا في أوساط المصريين، لاسيما جراء القرارات الاقتصادية التي ألقت بظلالها على الأوضاع المعيشية للمصريين.

وقال مجدي حمدان، نائب رئيس حزب "الجبهة الديمقراطي"، إن "دعوة السيسى لبعض السياسيين والأحزاب والتكتلات هو جزء من الموائمة التي يتطلع لتنفيذها قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية، ولإدراكه أن شعبيته قد تدهورت بعد أن كثرت وعوده بلا تحقيق، وتفريطه في الأراضي المصرية مع قرب انتهاء فترته الرئاسية".

وأضاف لـ"المصريون": "السيسى يريد جذب عدد كبير من السياسيين الموالين له والموجودين في المنطقة "الرمادي"ـ فبدأ بالموالين والموافقين على سياساته وهو ما يتنافي مع كلماته وتصريحاته بأنه زاهد في الحكم، في حين هو يناضل من أجل كرسي الرئاسة".

وأشار حمدان إلى أن "دعوة السيسى لن تزيد على أربعة أو خمسة  أحزاب وتيارات هى في الأصل لا وجود لها في الشارع وذلك لأنه يخشي أن يوجه دعوة للمعارضين لسياساته ويدرك أنها ستلقي رفضًا تامًا مثلما رفضت مجموعة الألتراس من قبل الجلوس معه، فالمثير للجدل أن السيسى ومجموعة المخططين له هم أبعد ما يكون عن الشارع".

من جانبه، قال زهدي الشامي نائب رئيس حزب "التحالف الشعبي"، إن "السنة الأخيرة من حكم أي رئيس دائمًا ما تشهد بداية لدعاية ومساومات انتخابية من أجل استقطاب مؤيدين له واستعادة شعبيته التي أهدرها".

وأضاف لـ"المصريون": "السيسي بدأ حملته الدعائية مبكرًا بدعوة الشخصيات السياسية والدينية لحضور حفل إفطار، بالإضافة إلى عدد من المواطنين البسطاء لتجميل الصورة".

وأكد أن "الفيصل في الأمر ليس مجرد الدعاية الانتخابية ولكن سيكون الأمر مرتبطًا بالإنجازات ومدى قدرته على حل المشكلات على أرض الواقع".

وأشار إلى أن "السيسى أحدث انقسامًا اجتماعيًا بسبب التنازل عن تيران وصنافير التي يتناقض فيها قرار البرلمان مع القانون والدستور ويعد تجاهلاً واضحًا لأحكام القضاء".

وتابع: "المواطنون لن ينسوا ارتفاع الأسعار والتضييق الأمني وزيادة أسعار الخدمات الأساسية من الكهرباء والوقود مع تراجع الأجور في الوقت الذي ارتفعت فيه أجور علاوات للمقربين  من السلطة فقط".

وأوضح الشامي أن "هناك أحزابًا مصطنعة وسياسيين موالين للسلطة وستساند السيسى، إلا أن المعيار الذي سيكشف حقيقة الانتخابات هو أن تكون الانتخابات الرئاسية حرة وبعيدة عن يد  أجهزة الدولة الأمنية وعدم الانحياز إلى مرشح معين دون الآخر مثلما حدث في الانتخابات السابقة، ووجود حرية الإعلام في تناول البرامج الانتخابية والمناقشة العلنية واستعراض جميع المرشحين ومناقشة إقرار قانون الطوارئ والقبض على الشباب، على أن يتم إلغاء الدمج بين السلطة الحاكمة وأجهزة الدولة في تلك الفترة".

وأردف: "عندما تسخر إمكانيات الدولة لصالح مرشح بعينه فهو إذن سيكون انحرافًا واضحًا عن المسار الديمقراطي وسيؤدي إلى نتائج عكسية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى