• الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:25 م
بحث متقدم

«تيران وصنافير» تفجر صراعًا بين السلطات

آخر الأخبار

اتفاقية "تيران وصنافير"
مظاهرات تيران وصنافير

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

مصر

قانون

السيسي

تيران

صنافير

قضت الدائرة الأولى في محكمة القضاء الإداري اليوم الثلاثاء بمصر ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والمعروفة باتفاقية تيران وصنافير، تأكيدًا للحكم الذي أصدرته المحكمة الإدارية العليا ببطلانها.

وقبلت المحكمة الطعون التي قدمها المحامي خالد علي والتي طالبت بإلغاء أحكام القضاء المستعجل في هذا الشأن، بعد أيام قليلة من موافقة مجلس النواب على الاتفاقية التي تمنح السعودية السيادة على الجزيرتين الواقعتين في البحر الأحمر.

غير أن الأحكام القضائية الصادرة بهذا الخصوص، رفض البرلمان الاعتداد بها، بعد أن قال رئيسه الدكتور علي عبدالعال إن أحكام القضاء لا حجية له عليه، وهو ما بدا متفقًا معه الرئيس عبدالفتاح السيسي, قائلاً خلال حفل إفطار الأسرة المصرية اليوم، إن "الأمر انتهي وان الدول لا تتنازل عن أراضيها وإنما لكل ذي حق حقه".

ورأى مراقبون أن تصريحات السلطات الثلاث في مصر التشريعية والقضائية والتنفيذية تعكس حالة من التضارب فيما بينها, فيما ذهب آخرون إلى أن عدم تنفيذ أحكام قضائية يهدد "دولة القانون" في مصر.

وقال المستشار أحمد مكي، نائب رئيس محكمة النقض، ووزير العدل الأسبق لـ "المصريون"، إن "الدولة المصرية تعاني من حالة تخبط بين السلطات الثلاثة تسببت فيها بالأساس أزمة اتفاقية تيران وصنافير، الأمر الذي يوضح حجم الخلاف بينها، حيث تؤكد السلطة القضائية في جميع أحكامها أن السيادة المصرية أمر لا شك فيه, بينما وقعت السلطة التنفيذية على الاتفاقية ووافقت عليها السلطة التشريعية، التي تؤكد عدم اعتدادها بأحكام القضاء من الأساس".

وأضاف مكي: "عدم تنفيذ الأحكام القضائية يحول مصر من دولة إلى شبه الدولة, حيث إن الدولة يميزها احترامها الدستور والقانون والتنسيق بين السلطات الثلاثة فيما لا يخالف أحكام القانون والدستور, وهو ما تفتقد إليه شبه الدولة، والتي تعتمد في تسيير أعمالها على حكم الفرد وعدم احترام أحكام القانون أو الدستور والتي تعد مخالفتها جريمة بناء على نص قانوني".

من جهته، أبدى طارق نجيدة، الخبير القانوني، وأحد رافعي الدعوى الرافضة لاتفاقية "تيران وصنافير"، استغرابه من تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عن أن الحديث حول اتفاقية تيران وصنافير قد انتهى.

وأضاف: "حديث السيسي يمثل استكمالاً للتصريحات التي أدلى بها رئيس السلطة التشريعية الدكتور علي عبدالعال والذي أكد عدم اعترافه بأحكام القضاء فيما يخص اتفاقية تيران وصنافير".

وأضاف لـ "المصريون": "النظام الذي لا يحترم أحكام القضاء أيًا كانت المحكمة أو الحكم الصادر منها فإنه يهدم دولة القانون, ويفقد شرعيته بصورة قانونية".

واعتبر, أن "الحديث حول حكم المحكمة الدستورية بخصوص اتفاقية تيران وصنافير لم يعد ذا جدوى, خصوصًا مع توالي الأحكام القضائية والتي تؤكد بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وحق السيادة المصرية على جزيرتي تيران وصنافير".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:07 ص
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى