• الأربعاء 28 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر05:43 ص
بحث متقدم
"إندبندنت":

ترامب يلتزم الصمت عندما يكون الضحايا مسلمين

عرب وعالم

ترامب
ترامب

وكالات

أخبار متعلقة

الإرهاب

أمريكا

ترامب

قتل المسلمين

أثار امتناع الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» عن إدانة الحادث الإرهابي الذي وقع خارج مسجد "فينسبري" بالعاصمة البريطانية لندن في الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين، أو حتى على اغتيال مراهقة مسلمة في ولاية فيرجينيا الأمريكية، انتقادات الكثيرين.

وعلقت صحيفة "إندبندنت" البريطانية على صمت ترامب بقولها «الرئيس الأمريكي يسارع إلى التعبير عن تعازيه ومواساته للضحايا حينما يهاجم المسلحون المتشددون الدول الغربية، بينما لا  يحرك ساكنا عندما يكون المسلمون هم الضحية».

ودهست شاحنة "فان" عددًا من المسلمين خارج المسجد الواقع شمال شرقي العاصمة البريطانية بعد انتهائهم من الصلاة، في هجوم تشتبه الشرطة في أن يكون عملاً إرهابيًا.

وأوضح شهود العيان أن 3 أشخاص كانوا يستقلون الشاحنة، وقد تم توقيف أحدهم من جانب المصلين عقب الهجوم، فيما فر اثنان آخران من مكان الحادث، مضيفين أن سائق الشاحنة كان يصرخ قائلا:" سأقتل كل المسلمين".

وعلق البيت الأبيض على الهجوم الذي وقع خارج المسجد الواقع شمال شرقي لندن بعد انتهائهم من الصلاة، قائلا إن واشنطن عرضت تقديم أية مساعدات ممكنة لـلندن في هذا الخصوص.

لكن ترامب نفسه لم يعلق مباشرة على الحادث، ولكنه سارع إلى موقع التدوينات المصغرة "تويتر" لشن هجوم على الديمقراطيين، وإظهار الدعم للمرشحين الجمهوريين.

ويقول المنتقدون إنه في الوقت الذي يسارع فيه ترامب في الغالب إلى إدانة وشجب الأعمال الإرهابية التي ينفذها مسلمون، تكون ردة فعله بطيئة جدا، إن لم تكون معدومة، إزاء الممارسات التي يقوم بها البيض.

وغرد الكاتب والناشط شون كينج على حسابه الشخصي على "تويتر" بقوله:" لا شيء من ترامب،" وذلك في معرض رده على التعازي التي قدمها رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو لضحايا هجوم لندن.

وتابع كينج:" لا (ترامب) يبالي حينما يرتكب الأشخاص البيض جرائم القتل- لاسيما إذا ما قتلوا المسلمين."

وتساءل أمي سيسكيند، رئيس منظمة "زا نيو أجنده"  المعنية بالدفاع عن الحقوق المرأة وغير الربحية، على "تويتر":" هل يتوقع أحد من ترامب أن يدين الهجوم الإرهابي في لندن؟"

يذكر أنه وبعد فترة وجيزة من هجوم مسجد "فينسبري"، تعرضت نابرا حسانين الفتاة الأمريكية المسلمة، 17 عاما، للاعتداء والقتل أثناء عودتها من مسجد فيرجينيا في ولاية فيرجينيا الأمريكية وهى في طريقها إلى المنزل. وبالمثل، استاء المنتقدون من امتناع الرئيس الأمريكي التعليق على الحادث أو إدانته.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:16

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى