• الأحد 25 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر09:03 ص
بحث متقدم
تقرير ألماني:

5 نصائح تنقذ الأمهات من إدمان التكنولوجيا

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

أخبار متعلقة

التكنولوجيا

الهواتف الذكية

شتيرن

سلوكيات

تربية الأطفال

سلّطت صحيفة "شتيرن" الألمانية، الضوء على إدمان الأمهات، الهواتف الذكية، وتأثير ذلك على تربية أطفالهن، مشيرة إلى إذا كان الهاتف الذكي هو أكثر أهمية من الأطفال لدى الأمهات، فعليك أن تتوقع زيادة المشاكل السلوكية عند الأطفال، لذا تشير دراسة جديدة إلى نصائح عملية حول كيفية وضع الهاتف الخلوي تحت السيطرة، والاستفادة منه في تربية الأطفال وليس العكس.

ويستكشف الباحث براندون مكدانيل، أثر التكنولوجيا الحديثة في تنمية الأطفال، موضحًا أن المشكلة تكمن في تقضية الآباء والأمهات الكثير من الوقت "الثمين" في حياتهم على وسائل التكنولوجيا المختلفة مثل الهواتف الذكية و "التابلات" وغيره، بدلاً من قضائه في تعليم وتربية أطفالهم ورعايتهم طوال الوقت.

وتبين الدراسة الأولية لـ"مكدانيل"، أن الارتباط الواضح بين المشاكل السلوكية للأطفال وإدمان للآباء والأمهات الهواتف الذكية، فإدمان الهواتف ينتج عنه جيل من الأطفال ذوي المشاكل النفسية والسلوكية.

وأضاف "مكدانيل"، أن الأمهات أصبحن يرعين أبناءهن بين الفواصل، أي عند تركهن لهواتفهن، وفي الوقت الحالي شاركت وسائل الاتصال الأطفال في اهتمام أمهاتهن، مؤكدًا أن هذا وراء اضطراب الثقة لدى الأطفال، فعند شعور الأطفال أن الأولوية في حياة أمهاتهم للتكنولوجيا يفقدون الثقة في الحياة بشكل عام، وهو ما يؤثر على شخصياتهم في المستقبل.

وأشارت الصحيفة إلى بعض النصائح العملية التي أرفقها "مكدانيل" في دراسته،  فقبل كل شيء لابد من استخدامك للهاتف وأنت واعية، حتى يتيح لك حساب المدة التي تقضيها عليه، ثم غلق صوت الإشعارات حتى لا تتفحصي هاتفك كل خمس دقائق، وهذه الخطوة ستساعدك على وضع هاتفك تحت السيطرة.

واستطردت الصحيفة: أننا بحاجة إلي إستراتيجيات حازمة لنكون حاضرين مع أطفالنا طوال الوقت، ولأنك من الصعب عليك الإبعاد عن الهواتف الذكية مرة واحدة، لذا يمكنك أن تجلسي على هاتفك أثناء غفوة أطفالك.

وأضافت الصحيفة، أنه في كل مرة تقوم فيها بسحب الهاتف في وجود الأطفال، يجب عليك أن تسأل نفسك: هل يجب أن تكون الآن؟ فلا يمكن أن ننتظر؟ حيث علينا أن نعترف في كثير من الأحيان قد نشعر بالملل من الهواتف وبالتحديد من مواقع التوصل الاجتماعي، لذا يمكنك أن تبدأ بفترة انقطاع، والعودة إلى التواصل مع الطفل، عندها ستشعر كم طفلك بحاجة إليك فعلا، كما أنه أهم بمراحل من عالم افتراضي، نسعى جميعًا للغوص وهرب فيه من حياتنا الواقعية.

وتابعت: يمكنك الالتزام بقاعدة صغيرة تريحك من الكثير، وهو عمل خروج من جميع حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تفحصك لها لفترة من الوقت، فضًلا عن وضع هاتفك الذكي أو الكمبيوتر اللوحي في مكان بعيد عن عينيك.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى