• الأربعاء 16 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر07:34 م
بحث متقدم

رشاوى إماراتية لإسقاط حكومة «أردوغان»

عرب وعالم

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

وكالات

أخبار متعلقة

الامارات

أردوغان

تركيا

رشاوى إماراتية

كشفت المخابرات التركية أن لدولة الإمارات دور محوري في محاولة الانقلاب الفاشل علي الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» ومحاولة تدمير الاقتصاد التركي، العام الماضي، وبحسب تقارير صحفية وإعلامية تركية فإن الإمارات استخدمت في حملتها رشاوى بالملايين عينية ومادية وجنسية.

ومن المقرر أن تصدر أجهزة أمنية تركية، خلال أيام بيانات تفصيلية، حول حجم الدعم الإماراتي لجهات تركية، من أجل شن حملة تستهدف «أردوغان» وضرب الاقتصاد التركي.

وكشفت التقارير عن اجتماعات على مستويات عليا تعقد في أنقرة حاليًا؛ للبحث عن رد مناسب على التدخل الإماراتي في الشأن التركي.

فيما كشفت التقارير أن أحد القادة العسكريين طالب خلال أحد الاجتماعات بتوجيه ضربة عسكرية للإمارات، في حال التأكد من تورطها في عملية ضرب الاقتصاد التركي، وعدم الاكتفاء بالعقوبات الدبلوماسية «لأن تركيا ليست مصر أو دولة أخرى» حسب تعبيره، لكن «أردوغان» استبعد ذلك في الوقت الراهن.

وسخرت صحف تركية، من أنباء عن نية الإمارات سحب الاستثمارات الخاصة بها تهديدا لتركيا التي تتخذ مواقفا مناوئة لمواقف الإمارات خاصة في الأزمة الأخيرة مع قطر.

فيما نقلت وسائل الإعلام التركية ردا مباشرا من الرئيس «أردوغان» قال فيه: «بعض المساكين يهددون تركيا بقطع الاستثمارات والمال، هل تركيا تطورت بأموالكم؟، نحن لن نسكت أمام الظلم أبدا».

وأضاف ساخرا: «دول صغيرة تتجرأ لتهدد تركيا بسحب استثمارتها.. اقتصاد تركيا لا يقف على دراهمهم لأنه ليس اقتصاد بدائي أو نفطي».

فيما كشفت صحيفة «تقويم» التركية، أن جزءًا من رشاوى بملايين الدولارات (مادية وعينية) قدمتها أبوظبي لمدعي عام إسطنبول «زكريا أوز» المسؤول عن قضية الفساد التي هزت حكومة «أردوغان».

كما نقلت صحيفة «يني شفق» عن الكاتب «محمد أسيت»، قوله إن «الإمارات أنفقت ثلاثة مليارات دولار للإطاحة بأردوغان والحكومة المنتخبة ديمقراطيا في تركيا».

وأجرت صحيفة «ديلي صباح» التركية، حديثا مع الكاتب قال فيه إن مصادر في وزارة الخارجية التركية أكدت أن دولة الإمارات تدخلت بالفعل في الانقلاب.

ونقلت الصحيفة التركية عن كاتب العمود قوله إن وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو»، ألمح إلى أن بلدا مسلما «أنفق ثلاثة مليارات دولار للإطاحة بأردوغان والحكومة في تركيا»، وذلك عبر تقديم الدعم للانقلابيين الذين قاموا بمحاولة الانقلاب في 15 يوليو الماضي.

ووفقا لـ«أسيت»، فإن «جاويش أوغلو» قال: «نحن نعلم أن هناك دولة قدمت ثلاثة مليارات دولار من الدعم المالي لمحاولة الانقلاب في تركيا وبذلت جهودا للإطاحة بالحكومة بطريقة غير شرعية، وهذه الدولة دولة مسلمة».

وفي حديثه للصحيفة بشأن هذا الادعاء، قال «أسيت» إن مصادر من وزارة الخارجية التركية أكدت أن الدولة الإسلامية المقصودة بالفعل هي دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال «أسيت» للصحفيين إن «الوزير (جاويش أوغلو) لم يذكر اسم هذه الدولة، إلا أن مصادر من وزارة الخارجية أكدت أنها الإمارات».

وسبق أن كشفت بعض الرسائل التي سربت من البريد الإلكتروني لسفير الإمارات لدى واشنطن «يوسف العتيبة»، أن الإمارات ربما تكون قد شاركت في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • عشاء

    08:12 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى