• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:17 ص
بحث متقدم

تقرير ألماني: "الكراهية" وراء تشويه وجه مصري بألمانيا

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر الأصلي من موقع "فوكس"
صورة الخبر الأصلي من موقع "فوكس"

مؤمن مجدي مقلد

سلّط موقع "فوكس" الصادر بالألمانية، الضوء على حادثة الاعتداء على مصري طلب اللجوء لألمانيا، مشيرًا إلى الدافع وراء الحادث هو كراهية الأجانب؛ حيث قام مجهولون بالتعدي على الشاب المصري، آمرين إياه بالتحدث بالألمانية.

استهل الموقع ذاكرًا أن طالب اللجوء المصري، البالغ من العمر 24 عامًا، كان ضحية هجوم لكراهية الأجانب في بلدة "ويسمار" الألمانية، حيث وقع الحادث في ليلة السبت في شارع "بولر"، عندما اعترض شخصان مجهولان الشاب المصري حوالي الساعة الواحدة للتحدث معه.

وأوضح الموقع، نقلًا عن الشرطة، أن الرجلين طالبا الشاب المصري بالتحدث بالألمانية ، وبعدها بدأ الرجلان باستخدام العنف ضده؛ فقام أحدهما بضرب الشاب المصري في وجه، بينما كان يصور الآخر الواقعة بهاتفه المحمول، وبعدها أبعد الأخير تليفونه بعيدًا، وأشهر سكينًا.

وتابع الموقع: أن الشاب ذا 24 عامًا أصيب بجروح في وجه، كما أنه يعاني من جرح فوق حاجبه الأيسر يبلغ 3 سنتيمترات، لافتًا إلي أن طالب اللجوء هرع إلي محطة بنزين قريبة من مكان الحادث وبعدها استدعى الشرطة.

وعليه طلبت الشرطة شهود العيان الذين لديهم أي ملاحظات في وقت الحادث أثناء تواجدهم في محيط الحادث أو الذين لديهم أي معلومات عن المتهمين للتوجه لهم، عارضة مواصفات المتهمين.

ونشر الموقع مواصفات المتهمين نقلًا عن الشرطة فالأول يقع عمره بين 20 و 30 عامًا، ويبلغ طوله 180 سم، وكان يرتدي أثناء ارتكابه الحادث "قميص بني"، و"بنطال" قصيرًا لونه "بيج"، أما الآخر فكان عمره بين 20 و30 عامًا، ويبلغ طوله 190 سم، وكان يرتدى أثناء الحادث قميص أسود وبحوزته سكين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى