• الإثنين 21 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر12:11 م
بحث متقدم

شاهد.. لحظة الاعتداء على فتيات منتقبات بمطعم شهير

فيديو

منار شديد

أخبار متعلقة

مطعم ام حسن ضرب فتيات مدينة نصر عباس العقاد

بعد انتشار أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، حول الاعتداء على عدد من المنتقبات بالضرب والسباب داخل أحد مطاعم سلسلة "أم حسن"، خرج المطعم ببيان رسمي يوضح فيه حقيقة ما جرى.

البيان الذي نشره المطعم نشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" جاء فيه ما يلي:

"نكن كل الاحترام والتقدير للجميع وليس لنا أي توجه سياسي أو ديني لأي طرف بدليل قبول الحجز لأخواتنا بالفرع.. طلبت مجموعة الأخوات مشرف الصالة، وكانت أخت منهن عائدة من الحمام والمدير ظهره لها ولا يراها وعند دورانه أو عودته للخلف اصطدم بها غير قاصد فما كان منها إلا أنها سبته ووبخته بشدة"، وتساءل البيان: "كيف يقصد الاحتكاك كما تقول، وأمام كل الناس وكل فريق العمل صائم ولا يفطر إلا بعد العشاء".

وتابع : "عند نزول الأخوات على السلم للخروج قابلوا ذلك المشرف فانهالوا عليه بالسب والشتم مما أغلق طريق النزول تماما وتصادف نزول ضيف وزوجته وأولاده البنين ممن كانوا قريبين من الحدث الأول فطلبوا إفساح الطريق للنزول وقالوا لهم إن المشرف لم يقصد الاحتكاك بها فوبخوه فاشتد الحوار بين الأخوات وبين الضيف وزوجته فانفعل الضيف ودفع إحدى الأخوات فكادت تقع فانهالت باقي الأخوات على الرجل وزوجته بالتعدي فما كان من أولاد الضيف إلا الدفاع عن أبيهم وأمهم وبعد تدخل إدارة المطعم لفك التداخل اضطروا لإنزال من كانوا بالأسفل وإخراجهم من الفرع لفك التداخل والإبقاء على من كان منهم في أعلى السلم بداخل الفرع لمنع التداخل ووقف الخناقة بينهم حفاظا عليهن".

ولفت إلى أنه: "بعد انتهاء الموضوع تم إخراجهن سالمين دون أي تعد لأي فرد من المطعم على إحداهن".

وقال المطعم: "الإدارة تنأى بنفسها عن مشكلة مع أي من عملائها المحترمين ونكن للجميع كل الاحترام والتقدير"، مشيرة إلى أنه "سيتم استخراج الفيديو من الكاميرات ونشره صباحا"

وكانت إحدى السيدات المنتقبات تدعى "سلمى أبو الفضل" قد نشرت على حسابها على "فيس بوك"، أنها تعرضت وعدد من صديقاتها للاعتداء من قبل العاملين في المطعم بطريقة وحشية.

وجاء في تدوينتها التي لاقت تفاعلًا واسعًا معها: "زي أي شوية أصحاب لمينا بعض وروحنا نفطر في محل Om Hassan | أم حسن اللي فأول عباس.. دخلنا من الباب شوية منتقبات وكم واحدة مختمرة قاعدنا ونظرتهم لينا وتعاملهم غريب قولنا عادي وإحنا بنفطر الكاشير جبلنا الفاتورة وقالت له بنت مننا إحنا لسه بناكل نخلص بس حاضر دقيقتين وجي بالفاتورة تاني وردينا عليه هو حضرتك عايزنا نقوم يعني.. ناكل طيب"، وانتهى إلى هنا كلامها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • عصر

    03:40 م
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى