• الأحد 25 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر10:47 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

"ليس معنا" شعار المسلمين للتنديد بالإرهاب حول العالم

عرب وعالم

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

أخبار متعلقة

الإرهاب

المسلمين

دويتشه فيله

ولاية كولونيا

الاتحاد الإسلامي التركي

"ليس معنا" شعار يداوله المسلمون بجميع أنحاء ألمانيا ضد الإرهاب الإسلامي، ليظهروا من خلاله معارضتهم لما تفعله أقلية متطرفة باسم "الإسلام"، ويتوقع مشاركة عشرة آلاف من المسلمين في هذا الشعار في ولاية كولونيا، بحسب ما ذكره موقع "دويتشه فيله" الألماني.

وأضاف الموقع، أن آلافًا من المسلمين يشاركون في مظاهرة للسلام، وللتنديد بالإرهاب والتطرف في مدينة كولونيا الألمانية، مشيرًا إلى انتقاد الكثير من الصحف الألمانية، عدم مشاركة منظمتين إسلاميتين فيها، وهما المجلس الإسلامي والاتحاد الإسلامي "ديتيب"، معتبرة أن اعتراضهما على المشاركة بالمظاهرة لا يستند إلى حجج قوية، لكنه يشير في الوقت ذاته إلى حراك داخل الجالية المسلمة.

وذكر الموقع أن أصحاب هذه المبادرة باحثان في الدراسات الإسلامية، لمياء قدور، والناشط في مجال البحوث الإسلامية في ألمانيا، طارق محمد.

وقالت الباحثة الألمانية في العلوم الإسلامية، لمياء قدور، خلال المسيرة، إنه حان الوقت، عقب هجمات برلين ومانشستر ولندن والهجمات داخل العالم الإسلامي، لاتخاذ موقف واضح ضد الإرهاب.

وتابعت: "لا نريد أن نعرف شخصًا في صفوفنا يقتل أبرياء باسم الإسلام، المجتمع المدني المسلم لا ينبغي أن يسمح للمتطرفين بالحديث باسمه".

وأشار الموقع إلى أن الاتحاد الإسلامي التركي رفض المشاركة في مظاهرة السلام، لأن هذه الأعمال لا تصح في شهر رمضان المبارك وأثناء الصيام، بوجه التحديد، ويعد الاتحاد الإسلامي التركي أكبر منظمة إسلامية في ألمانيا.

وفي السياق، علّق وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، قائلًا: "ومن المؤسف أن ليس كل المنظمات الإسلامية  دعمت هذه المبادرة"، بينما كتب وزير العدل: "أن مهمة المجتمع المدني بأسره أن ينأوا بأنفسهم عن الإرهاب وليس المسلمين فقط". 

بينما انتقد اتحاد "ديتيب" في أنقرة، عدم مشاركة الاتحاد في ألمانيا في مبادرة السلام للتنديد بالإرهاب، موضحين أن لا علاقة برمضان برفض المشاركة، فسيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم"، قام بأعظم وأقوى الأعمال في رمضان، فهو شهر السلام المجتمعي.

وعلق الموقع بأن لمياء قدور وطارق محمد، أظهرا شجاعة بدعوتهما للمسلمين المشاركة في مظاهرة مناهضة للإرهاب، والتي لاقت صدى على نطاق واسع لدى سياسيين وفنانين ومنظمات مختلفة.

مع ذلك، تبقى المنظمات الإسلامية، في كثير من الأحيان، غير موحدة، ومن بينها اتحاد "ديتيب"، الذي يرى أن المظاهرة تبعث بإشارات خاطئة، معتبراً أن السير تحت أشعة الشمس في رمضان يعد مشقة للمسلمين المشاركين، وهذا القلق المبالغ فيه، يعد إشارة واضحة لتهرب الاتحاد من المشاركة في المسيرة، إذ يحاول قدر المستطاع النأي بنفسه عن المتشددين الإسلاميين، إلا أن ذلك من شأنه أن يكون علامة على عدم الرغبة في الاندماج، وسببًا في إعاقة عمل الجمعيات التركية الموجودة في ألمانيا.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • فجر

    03:16 ص
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى