• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:03 م
بحث متقدم

دعوات للتظاهر لرفض التنازل عن تيران.. والأمن يتأهب

الحياة السياسية

أرشفية
أرشفية

محمد منيسي

دعت قوى شبابية وحزبية للتظاهر اليوم الجمعة، في أنحاء مصر اليوم عقب صلاة الجمعة، تنديداً بموافقة البرلمان على الاتفاقية التي تقضي بنقل تبعية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.

ومن أبرز الداعين الى تظاهرات اليوم أحزاب المعارضة المتمثلة في التيار الديمقراطي، الذي يضم الدستور وتيار الكرامة والتحالف الشعبي، إضافة إلى حزب العيش والحرية تحت التأسيس.

وأعلنت جماعة الإخوان هي الأخرى مشاركتها في هذه التظاهرات داعية أنصارها الي الخروج اليوم في بعد صلاة الجمعة للتنديد بهذه الاتفاقية.

وقالت الجماعة في بيان لها صادر من المكتب العام، أنها تدعو أفرادها وكوادرها والقوى السياسية والشعب المصرى بجميع طوائفه، إلى الخروج والاحتشاد اليوم الجمعة.

من جانبها اتخذت السلطة مجمومة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الدعوات فقد أعلنت  الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، بأنه سيتم غلق محطة أنور السادات من بداية التشغيل اليوم الجمعة لدواعٍ أمنية.

كما أعلنت وزارة الداخلية أنها ستواجه أى تظاهرات أو تجمعات إخوانية بمنتهى الحسم وستتصدى لأى خروج عن القانون.

وانتشرت قوات من  الأمن المركزي أمام بعض المساجد التي حددتها بعض القوى السياسية فيما شهدت منطقة وسط البلد ، انتشار أمني مكثف، استعدادًا لليوم.

فيما شنت أجهزة الأمن أيضا حملة مداهمات لمنازل نشطاء رافضين لاتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المعروفة طالت أكثر من 25 ناشطا سياسيا.

وطالت الحملة الأمنية عدة محافظات، حيث داهمت قوات الأمن منزل الصحفي تيسير كمال عضو الهيئة العليا لحزب تيار الكرامة، وألقت القبض عليه فجر أمس.

كما ألقت قوات الشرطة القبض على محمد عبد الرحمن، عضو حزب العيش والحرية المعتقل السابق في قضية مجلس الشورى، واصطحبته لمكان غير معلوم.

وفي محافظة الشرقية، اعتقل إسلام مرعي، أمين تنظيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ومحمد البلوي عضو الحزب في الشرقية.

كما طالت حملة الاعتقالات كلا من محمد حكيم، عضو حزب العيش والحرية تحت التأسيس والكاتب عصام الزهيري في الفيوم، وكذلك أشرف محسن عضو تكتل شباب السويس، في المحافظة نفسها، ومحمد الشواف من مدينة فايد.

وفي محافظة كفرالشيخ، أوقفت قوات الأمن سيد غطاس نائب رئيس حزب تيار الكرامة، وحسام البنا عضو الحزب، من مقر عمله في مدينة بلطيم.

كما داهمت قوات الشرطة عددا من المنازل لنشطاء وقيادات حزبية، في عدد من المحافظات، لكنها فوجئت بعدم وجودهم في المنازل، بينهم سامح حسنين عضو الهيئة العليا في حزب تيار الكرامة في محافظة كفر الشيخ، وخالد محمود عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

وكانت قوات الشرطة فضت بالقوة مظاهرة نظمتها أحزاب المعارضة أمس الأول، وشارك فيها شخصيات سياسية بارزة منها حمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق، وخالد علي المحامي الحقوقي.

واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل لتفريق المتظاهرين، واعتدت على صباحي.

وأكد  صباحي  خلال مشاركته في هذه المسيرة أن الحركة الوطنية مستمرة في نضالها لرفض اتفاقية تيران وصنافير مشيرا إلى أن أجهزة الأمن تحاول إيقاف أي حراك من المنبع.

ودعا  الشعب المصري إلى التعبير عن رفضه بوضوح للاتفاقية خلال مظاهرات اليوم الجمعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:54 م
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى