• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:06 ص
بحث متقدم
بسبب انتقاداته لسياسات الاحتلال

إسرائيل تهدد بطرد أحد كبار مسؤولي الأمم المتحدة

عرب وعالم

روبرت فايبر
روبرت فايبر

متابعات

أخبار متعلقة

إسرائيل

فلسطين

الأمم المتحدة

طرد

 كشف النقاب عن توجيه إسرائيل رسالة تهديد إلى الأمم المتحدة، تبلغها فيها بنيتها طرد منسق منظمة «العون الإنساني والتنمية» روبرت فايبر، بسبب تصريحات له انتقد فيها سياسات الاحتلال في الضفة وغزة ، فيما اعتبرت السلطة الفلسطينية ذلك «تطاولا» على الأمم المتحدة وموظفيها، وهجوما لاأخلاقيا، وقالت إنه لن يستطيع إخفاء احتلالها لأرض دولة أخرى، وحقيقة ارتكابها لانتهاكات جسيمة للقانون الدولي.

وجاء التهديد الإسرائيلي برسالة بعثت بها الخارجية الإسرائيلية إلى الأمم المتحدة، بزعم أن تصريحات فايبر «تتجاوز وظيفته ودوره»، مطالبةً أن «تنتهي ولايته».
وحسب الرسالة فإن إسرائيل أبلغت الأمم المتحدة بأنه حال لم تقم بتغيير هذا المسؤول، فإنها لن تقوم بتمديد إقامته للبقاء مقيما على أراضيها، كما أبلغتها بأنه في حال بقاء هذا المسؤول الدولي، فإنها ستجد صعوبة في مواصلة التعاون معه، ما سيضعف تنسيق المساعدة الإنسانية للفلسطينيين.

والمسؤول الدولي فايبر، هو من مواليد أستراليا، ويعمل في مختلف وكالات التنمية التابعة للأمم المتحدة، منذ أكثر من ثلاثين عاما، ويعمل منذ عام 2015 منسقًا خاصاً للقضايا الإنسانية والإنمائية في السلطة الفلسطينية، ويعرف بوصفه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة بشأن هذه المسألة. وخلال العامين الماضيين أدلى بعدة تصريحات، انتقد فيها أداء سلطات الاحتلال، آخرها الأسبوع الماضي، بمناسبة الذكرى الـ50 لاحتلال الضفة الغربية والقدس والجولان.

 وكتب فايبر في بيانه «الاحتلال هو شيء قبيح، الحياة في ظل الحكم العسكري الذي يستمر لسنوات عديدة يخلق اليأس، ويخنق روح المبادرة ويترك أجيالا كاملة في نوع من الوضع ما دون السياسي والاقتصادي». واتهم الاحتلال الإسرائيلي بأنه «السبب الرئيسي للصعوبات الإنسانية، التي يعاني منها الفلسطينيون».

وقال إن السياسات الأمنية الإسرائيلية أدت إلى عزل المجتمعات الفلسطينية عن بعضها البعض، وتمزيق التماسك الاجتماعي. كذلك أشار إلى تأثر الاقتصاد الفلسطيني جراء هذه السياسات، وقال إن السياسات الإسرائيلية انتهكت السياسة الإسرائيلية، وفي حالات كثيرة القانون الإنساني الدولي. وبالنسبة لما يتعلق في قطاع غزة، فقد أدلى فايبر بتصريحات عديدة أغضبت إسرائيل، وأشار الى أنها المسبب الرئيسي في تأخير عملية إعادة الإعمار بعد الحرب الأخيرة.

وفي السياق أدانت وزارة الخارجية، محاولات الحكومة الإسرائيلية فرض سياسة «تكميم الأفواه» على المسؤولين الدوليين، وذلك تعقيبا على زيادة التحريض الإسرائيلي على المسؤولين الدوليين الذي يأتي بالتزامن مع تمردها على الشرعية الدولية وقراراتها، وتنكرها للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان. وأكدت الوزارة في بيان لها أن إسرائيل تستهدف المسؤولين الدوليين «الذين يصدرون مواقف وبيانات منسجمة مع ميثاق الأمم المتحدة، ويطالبون بإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين».

وجاء في البيان «في الأمس القريب طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإلغاء «الأونروا» كونها حسب تعبيره (تخلد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين)، وقبل ذلك شن وزراء في حكومته اليمينية المتطرفة هجوماً لاذعاً ضد منظمات دولية متهمين إياها بالانحياز للفلسطينيين، ومطالبين بفرض العقوبات عليها ومنع موظفيها من الدخول إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية».

وأشارت إلى أن طلب إسرائيل عبر رسالة وجهتها إلى الأمم المتحدة باستبدال منسقها لشؤون الإغاثة والتطوير في الأراضي الفلسطينية المحتلة الأسترالي روبرت فايبر، والتهديد بإلغاء إقامته في حال لم يتم عزله من منصبه، ينسجم مع سياستها القائمة على «تكميم الأفواه والترهيب» بوجه كل من يتجرأ على انتقاد انتهاكاتها المخالفة للقانون الدولي.

وهذا يعد «إسكاتا للأصوات الدولية التي تطالب بإنهاء الاحتلال ووقف ممارساته وجرائمه، وشطب كلمة الاحتلال الإسرائيلي من قاموس الأمم المتحدة». وأدانت وزارة الخارجية بأشد العبارات «تطاول» إسرائيل ومسؤوليها على الأمم المتحدة وموظفيها.

وأكدت أن هذا الهجوم الذي وصفته بـ «اللاأخلاقي» لن يستطيع إخفاء احتلالها لأرض دولة أخرى وحقيقة ارتكابها لانتهاكات جسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتمردها المستمر على قرارات الشرعية الدولية، ولن ينجح في إسكات أصوات أصحاب الضمائر الحية من المسؤولين الدوليين.

ودعت وزارة الخارجية المنظمة الأممية إلى «وضع حد لاستهتار إسرائيل كقوة احتلال بالأمم المتحدة ومؤسساتها ومهامها، والاستهداف والتهديد المتواصل لموظفيها»، كما طالبتها باتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية الدولية الكفيلة بحماية وتنفيذ قراراتها الخاصة بالحالة في فلسطين المحتلة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى