• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:37 م
بحث متقدم

«تيران وصنافير» تثير المخاوف من سلسلة تنازلات محتملة

الحياة السياسية

مفاجأة غير متوقعة حول "تيران وصنافير"
مفاجأة غير متوقعة حول "تيران وصنافير"

أحمد سمير

حذر محللون سياسيون من خطورة تداعيات موافقة مجلس النواب على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية "تيران وصنافير" على الأوضاع في مصر خلال المرحلة المقبلة, في ظل حالة الغليان التي يموج بها الشارع المصري احتجاجًا على الاتفاقية المثيرة للجدل.

وقال المحللون إن موافقة البرلمان لن تكون الأخيرة في التنازل عن أراضي مصرية لصالح دول أخرى, مشيرين إلى أن مثلث "حلايب وشلاتين" الحدودي مع السودان، مهددًا بنفس المصير, بالإضافة إلى شبة جزيرة سيناء, وربما تكون الصحراء الغربية أيضًا.

أما على الصعيد الداخلي، فقد حذروا من خطورة التعامل مع ردود الفعل الغاضبة على "التنازل" عن السيادة المصرية على الجزيرتين، من شن حملات اعتقال واسعة النطاق في صفوف المعارضين.

وقال السفير معصوم مرزوق, مساعد وزير الخارجية الأسبق لـ "المصريون": "الأيام المقبلة ستشهد غضبًا واسعًا في الشارع المصري بعد موافقة البرلمان على تسليم الجزيرتين للسعودية, كمان أن الوضع الإقليمي لمصر سيشهد تغيرات كبيرة, حيث يصبح مضيق "تيران وصنافير" ممرًا مائيًا دوليًا بعدما كان مصريًا كامل السيادة", موضحًا أن "مصر فقدت قاعدة عسكرية وإستراتيجية ذات أهمية كبري في حماية سيناء".

وأضاف: "المؤشرات تشير إلى أن هناك أشياء ما ستحدث في الفترة المقبلة في إطار التنازلات وبيع الأراضي المصرية لدول أخري, من بينها أن مصر ربما تتنازل عن الصحراء الغربية للحكومة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر" مرجحا أن "ليبيا ستقسم إلى 7 دويلات صغيرة".

ورجح الدبلوماسي السابق، موافقة السلطة الحالية على "توطين الفلسطينيين على أراضي سيناء, وفتح الباب واسعًا إمام دولة الاحتلال الإسرائيلي للاستيلاء على كامل الأراضي الفلسطينية".

وأكد مرزوق أن "موافقة البرلمان على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية  بين مصر والسعودية سيجعل السودان يطالب مجددًا بضم المثلث الحدودي إلى سيادته".

من جهته، قال هشام فؤاد, عضو حركة "الاشتراكيون الثوريون", إن "الأيام المقبلة ستشهد تحركات احتجاجية واسعة من قبل الرافضين لقرار البرلمان, وسيترتب على ذلك اعتقال العديدين", مشيرًا إلى أن "الشعب لم يعد يتحمل أخطاء النظام الحالي".

وأضاف فؤاد لـ"لمصريون": "المشهد السياسي أصبح معقدًا بشكل كبير, خاصة وأن شهر يوليو القادم سيشهد موجة ارتفاع جديدة في الأسعار, ما يفاقم الأزمة الحياتية للمصريين التي وصلت إلى حد التأثير على القوت اليومي للمواطن البسيط", محذرًا من استخدام العنف ضد المحتجين الذين يزداد غضبهم يومًا بعد يوم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:23 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى