• السبت 24 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر07:08 م
بحث متقدم

17 حالة انتحار بسوهاج والاتهامات تطول المحافظ

قبلي وبحري

احدي حالات الانتحار
احدي حالات الانتحار

حسين السوهاجي

أخبار متعلقة

شهدت محافظة سوهاج على مدار الشهور الماضية، عدة وقائع انتحار للمواطنين عاديين، بلغت جملتها حسب محاضر الشرطة 17 حالة انتحار، لأسباب متنوعة، من بين هذه الوقائع كانت هناك حالتي انتحار احتجاجا على قرار المحافظة بهدم وإزالة مطعم ومحل لشابين في مقتبل العمر، كان آخرها ما شاهدته المحافظة أول أمس.

ومن المدهش أن الحالتين كان خصما فيهما بطريق مباشر هو الدكتور أيمن عبدالمنعم  محافظ سوهاج، والذي تم اتهامه من قبل أهلية المنتحرين بأنه السبب الرئيسي في الواقعتين، وبرغم اتهامه رسميا بذلك إلا أنه حتى اللحظة لم يتم اتخاذ أي إجراء قانوني ضده، ما أثار حفيظة أسر المنتحرين.

الواقعة الأولى كانت لصاحب شركة مجمدات غذائية بسوهاج، ?ثر قيامه بإلقاء نفسه أمام قطار، عقب قيام حملة من مجلس المدينة بمصادرة المنتجات الخاصة بشركته وإلقائها في الشارع ما أدى إلي نلفها.

وبحسب بيان مديرية الأمن، فقد تلقى اللواء مصطفى مقبل مدير أمن سوهاج، إخطارا بورود بلاغ لمركز شرطة سوهاج، بوجود حادث اصطدام قطار بشخص ناحية أولاد نصير، بالانتقال والفحص تبين أن (أسامة يعقوب أديب جوارجي)، 32 عاما - صاحب شركة مجمدات غذائية - مقيم الحويتي دائرة قسم أول سوهاج، بإلقاء نفسه أمام القطار رقم 982 "القاهرة – أسوان" ما نتج عنه وفاته.

بسؤال شاهد الواقعة (مينا وجيه) 22 عاما - طالب - مقيم دائرة قسم أول سوهاج)، قرر أن أثناء تواجده بصحبة المتوفى قامت حملة من مجلس المدينة مدعومة بقوات من الشرطة، بمصادرة بعض المنتجات من داخل شركته، وتم السب والشتم عليه بألفاظ جارحه، وألقاها في الشارع مما أدى إلى تلفها، وتسببت في دخول صاحب الشركة في حالة نفسيه جعلته يلقي بنفسه أمام القطار اعتراضا على ما حدث.

الواقعة الثانية شهدتها المحافظة أول أمس إثر قيام الوحدة المحلية لمدنية سوهاج، بتنفيذ حملة لإزالة بروز لمطعم تحت الإنشاء بشارع سيتي دائرة مركز سوهاج، خاص بالمواطن (علاء محمد عبد الموجود)، ويقيم بناحية أولاد نصير دائرة المركز، وفي أثناء الإزالة قام المذكور بسكب مادة بترولية وإشعال النيران بنفسه، ما نتج عنه الإصابة "بحروق من الدرجة الثالثة بأنحاء متفرقة بالجسم" متضررًا من الإزالة، وتم نقله لمستشفى سوهاج الجامعي لإسعافه، وحرر عن ذلك المحضر رقم 3801 إداري المركز لسنة 2017 .

وأوضح طبيب بقسم الحروق بالمستشفى الجامعي أن نسبة الحرق بلغت 60%، وأن الشاب خضع لعدة عمليات جراحية، إلا أن حالته الخطرة استدعت تحويله إلى مستشفى أسيوط الجامعي.

من جانبه، قال (علاء عبد الموجود) نجل عم الشاب الذي أحرق نفسه، "لدينا جميع التراخيص القانونية لإنشاء المطعم في منزله بشارع سيتي، إلا أن اليوم تفاجئنا بحملة مكبرة يقودها المحافظ قامت بتكسير المحل، وتسببت في خسائر مالية فادحة لنا ما دفع نجل عمي لإشعال النيران في نفسه"

 أسرة الشاب المنتحر، حملت الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ الإقليم، مسؤولية الحادث، مؤكدين أنه السبب الرئيسي وراء الواقعة، مطالبين بالتحقيق الجنائي  معه.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • عشاء

    08:38 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى