• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:49 ص
بحث متقدم

انتحار طالبة نتيجة صعوبة امتحان الجبر بدسوق

قبلي وبحري

تعبيرية
تعبيرية

كتب : محمد على

أخبار متعلقة

ألقت اليوم لطالبة "ريم إبراهيم جاويش" 18 سنة  بلجنة 12 بمدرسة فريد التابعة لإدارة دسوق التعليمية بمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ  بنفسها من الطابق الثاني، لصعوبة امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية ، وتم نقلها لمستشفى دسوق العام وتوفيت فور وصولها.

وكانت تؤدى امتحان الجبر والهندسة الفراغية، وألقت بنفسها من الطابق الثاني وأصيبت في رأسها  لصعوبة الامتحان، وتم نقلها بسيارة الإسعاف لمستشفى دسوق العام وتوفيت فور وصولها.

وانتقلت قوات الأمن إلى أمام لجنة الامتحان ، وذلك عقب تجمع أهالي الفتاة المنتحرة أمام المدرسة  وأمام مشرحة المستشفى ، وذلك لحمايتها عقب غضب أهالي الفتاة .

وقال والدها إبراهيم جاويش، وهو يبكى  منهم لله واضعي الامتحان بنتي رحمه الله  كانت دائما من المتفوقين، ودائما كانت تريد أن تتدخل كلية الهندسة ، ودائما كنت اخبرها أن تترك الأمور لله ، ولكن بسبب مسئولي التربية والتعليم الذين ليس عندهم ضمير تسبب في وفاة ابنتي .

وقال على محمود من أقارب المتوفاة، لا اعرف يعنى أية مسئولي التعليم يقتلوا الطلبة بالشكل ده، يعنى أية يضعوا امتحان بالصعوبة دي، والطلاب تعبوا والأهل كثيرا، حتى وصلت البنت أنها تشعر ان مستقبلها ضاع وأمل والدها الذي تعب كثيرا من اجلها قد ذهب، فقامت بإلقاء نفسها من الطابق الثاني من إمام لجنة الامتحان من اجل التخلص من حياتها، ونظرا لسوء وضعها نتيجة أنها سقطت على رأسها وليس قدمها.

وأشار سوف نقدم دعوى قضائية ضد وزارة التربية والتعليم نتهمهم فيها بالتسبب بقتل ابنتنا.

وأشار نستعد لإخراج المتوفاة من المشرحة من اجل دفنها، وقام مسئول بمديرية التربية والتعليم ،  رفض ذكر أسمة أنهم تابعوا حالة البنت أول بأول حتى وفاتها.

وأشار إلي أن هناك وفدا من التربية والتعليم، سوف يقدموا واجب التعزية للأسرة على ما حدث.

وقال شهود عيان إن الطالبة عندما انتهى وقت الامتحان وسحبوا منها ورقة إجابة الامتحان، قامت بالبكاء بشدة داخل اللجنة ، وأصيبت بحالة هستيرية، وخرجت من اللجنة مسرعة إلى أسوار المدرسة بالدور الثاني الذي تمتحن فيه، وهددت بإلقاء نفسها، ولكن لم يشعر احد بأنها سوف تلقى نفسها، ولكن عندما ألقت نفسها، أصيب الجميع من زملائها والمراقبين والملاحظين بالذهول الشديد، وأصيبت عدد من زميلاتها بحالة هستيرية من هول المنظر البنت وقعت على رأسها التي تهشمت نتيجة السقوط .

وأضاف شهود العيان أن سيارات الإسعاف تأخرت أكثر من نصف ساعة ، وهو ما نتج عنه مفارقتها الحياة سريعا .

وقالت زميلات الطالبة أنها كانت دائما من الطالبات المتفوقة، وكنا نلقى عليها لقب المهندسة من حبها بأن تصبح كذلك ومن كثرة حبها للرياضة، ولكن الامتحان الصعب جدا ويمكن أن نخرج منه جميعا راسبين، أو حاصلين على درجات قليلة قد أصابنا باليأس.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى