• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:12 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

قانون مصري لتجريم الأسماء الأجنبية للمواليد

آخر الأخبار

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

ترى صحيفة "دي فيلت" الألمانية، أن البرلمان المصري بصدد إصدار أغرب قوانينه، مشيرة إلى أن هناك مشاكل أكثر إلحاحًا في مصر من المناقشات التي تجرى داخل البرلمان، كإصدار قانون لتجريم الأسماء الأجنبية للمواليد، "فما أهم من ذلك في مصر!".

وجاء هذا على خلفية تجاهل البرلمان المصري الوضع الاقتصادي المزري، بجانب حالة الانقسام المجتمعي، التي تشهدها مصر حاليًا، فضلًا عن التهديد المتصاعد للمتطرفين، الذين يرتكبون هجمات إرهابية خطيرة مؤخرًا، زاد على أثرها مستوى التأهب لقوات الأمن في البلاد في الأسبوع الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن نائبًا برلمانيًا، يدعى بدير عبد العزيز، قدم 3 مقترحات تشريعية، وصفتها بالـ"غريبة"، لتجريم تسمية المواليد بأسماء أجنبية، كما يقول، مثل "مارك وسام وسارة"، موضحًا أنها "لا تناسب الثقافة المصرية"، مضيفًا أنه سيتم فرض عقوبة على الآباء عند تسميتهم هذه الأسماء، تصل لسجن 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 250 يورو.

وأكد "عبد العزيز"، أن استخدام هذه الأسماء الغربية والبعد عن الأسماء العربية، التي تتميز بها مجتمعنا وثقافتنا الأصيلة، يؤدي إلى تغيير جذري غير مرغوب فيه، متابعًا أن "أبناءنا أصبحوا لا يوجدون اتصالًا بهويتهم الحقيقية"، وهذا ما دفعه لإصدار قانون يجرم الأسماء الغريبة أو الأجنبية.

وعلقت الصحيفة أن في الآونة الأخيرة أثارت القوانين التي يصدرها البرلمان المصري جدلًا واسعًا في المجتمع، "فإذا كنت ترغب في استخدام "الفيس بوك"، فأنت بحاجة إلى ترخيص"، هكذا بدأت سلسلة القوانين المثيرة للجدل في مصر، مشيرة إلى أن البرلمان يقترح إصدار قانون ينص على أن استخدامك للفيس بوك لابد أن يكون بإذن من الأجهزة المسئولة في الدولة، وبهذا فحياتك الخاصة ليست بمنأى عن العامة، مضيفة أن حياة المواطنين الشخصية في مصر ليست آمنة بعد الآن، وهو ما يثير غضب المصريين.

وأضافت الصحيفة، أن حظر الأسماء الغريبة والدخول على "الفيس بوك" بإذن لم يكونا أغرب القوانين التي يناقشها البرلمان في القاهرة، حيث أن قانون تقنين "الخطبة"، أي الفترة التي قبل الزواج، حفاظًا على حق الفتيات في مصر، هو الأغرب على الإطلاق، لافتة إلى أن القوانين التي يتم مناقشتها في البرلمان المصري لا تمس الواقع السياسي "الصعب" التي تعيشه البلاد حاليًا، وخاصة قوانين يوم "الثلاثاء".

وقالت الصحيفة ساخرة: "إن يوم الثلاثاء هو يوم عمل عادي في البرلمان المصري، ولكنه غالبًا ما تتميز بهذه الاقتراحات الغريبة"، متابعة "دعونا نأمل فقط أن القوانين الموجودة على جدول أعمال البرلمان هذا اليوم أن لا يتم اعتمادها".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى