• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:30 ص
بحث متقدم
صحيفة ألمانية:

"داعش" يمتلك شبكة من المراسلين في أوروبا

عرب وعالم

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الأصلي

علا خطاب

أخبار متعلقة

تنظيم داعش

اوروبا

وكالة اعماق

داس بيلد

مراسلين

كشفت صحيفة "داس بيلد" الألمانية، عن امتلاك تنظيم "داعش" شبكة إعلامية من المراسلين في جميع أنحاء أوروبا، مشيرة إلى إلقاء الشرطة الألمانية القبض على عدة مراسلين تابعين لوكالة "أعماق"، المتحدثة باسم التنظيم، موضحة أن "داعش" يريد أن يحتل العالم بالكلمة قبل السيف، وهو الأخطر على الإطلاق.

وأوضحت الصحيفة، في تقريرها، أن المدعي العام الاتحادي ألقى القبض على شاب في شمال الراين - وستفاليا، يدعى "محمد جي"، لعمله كوسيط بين وكالة أعماق والتنظيم في ألمانيا، حيث إنه تم إدخاله إلى البلاد في سبتمبر عام 2015.

وأشار التقرير إلى مقالة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تتحدث عن إلقاء القبض على "محمد جي"، مؤكدة أن وكالة "أعماق" وضعت عدد عاملين في وسائل الإعلام في الغرب، وأنها تمتلك شبكة من المراسلين، مهمتهم تقتصر على كتابة الرسائل والمطالبة بما يريده التنظيم من هجماته على دول الغرب.

وتعتقد الصحيفة الأمريكية أن التنظيم يمتلك وكلاء إعلاميين في عدة قارات وفي مناطق زمنية متعددة، وذلك يساعد التنظيم في الإعلان عن مسئوليته عن الهجمات الإرهابية للجميع بلغات متعددة وفي وقت قياسي.

ونوهت الصحيفة بأن وكالة "أعماق" ليست بحاجة إلى مكاتب إعلامية في أماكن الهجمات لنقلها الحدث مباشرة، فهي تتلقي الأخبار عن طريق وسائل اتصالات أخري، كـ"الواتساب" والتلجرام وبرامج أخري، موضحة أن هذا الطريقة ليست لتوفير الموارد ولكنها أمان للتنظيم قبل كل شيء، لافتة إلى أنها شبكة احترافية تمتلك وسائل اتصالات متقدمة للغاية.

واستطردت الصحيفة: أن من غير المعقول أن منظمة قوية في التحكم والسلامة مثل "داعش" تجعل جزءًا أساسيًا من وسائل الإعلام لديها تعمل في  مناطق خارجية غير آمنة، كما تعلن الوكالة عن هجمات التنظيم  تقريبًا في وقت ثابت، أي ما بين الساعة الـ8 إلى منتصف الليل، ما يعادل توقيت وسط أوروبا، فضًلا عن أنه وقت استيقاظ موظفي إدارة الإعلام المركزي لتنظيم في العراق وسوريا.

وأشارت إلى أن اعترافات الوكالة تنشر أولًا باللغة العربية، قبل نشرها بلغات أخرى، فعلى ما يبدو أن هذه الترجمات مكتوبة من قبل الموظفين "داعش" في البلدان المعنية، موضحة أنه يوجد تعاطف مع التنظيم في البلدان الأوروبية، مشيرة إلى "ميخائيل" الذي ترجم 19 نصًا لتنظيم بلغات متعددة، حيث إنه يتواصل مع جهادي يدعي "محمد محمود" يعمل في  شبكة التنظيم في النمسا.

وأفادت الصحيفة، بأن حالة مثل "محمد جي" المحتجز في ألمانيا، من الصعب من خلاله إثبات، أن "داعش" يرسل المراسلين لأعماق كإستراتيجية مركزية، فهو لم ينسق الهجمات فقط في بلدانهم، ولكن أيضًا يكتب ويترجم تبني التنظيم للهجمات الإرهابية.

الجدير بالذكر أن وكالة "أعماق" هي وسيلة الإعلام الرسمية لتنظيم "داعش"، تقوم بمهمة وكالة الأنباء الرسمية للتنظيم، أول ظهور لها كان في أغسطس 2014 م، وهي أشهر المواقع التابعة للتنظيم رسميًا، ومهمتها نشر أخبار التنظيم السياسية والعسكرية على مدار الساعة، كما أنها تؤكد أو تنفي تبني التنظيم لهجماته في الدول الأخرى.

كما لها تطبيق يمكن تنزيله من "متجر جوجل" على أجهزة أندوريد، ويُذكر أنها سميت بهذا الاسم تيمنًا بالحديث النبوي الوارد في صحيح مسلم "لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق  أو بدابق".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى